34 عاماً من التطور في عين ساعي بريد بمنطقة منغوليا الداخلية

34 عاماً من التطور في عين ساعي بريد بمنطقة منغوليا الداخلية

نيه يوان لونغ، من سكان بلدة جالانتون بمنطقة منغوليا الداخلية شمال الصين، يشتغل كساعي بريد منذ عام 1986، حيث كان يركب دراجة على الطرق الوعرة لتوصيل الرسائل والجرائد والطرود البريدية.

وفي السنوات الـ34 المنصرمة طرأت تغيرات على المدينة وقطاع البريد، لاسيما بعد دخول القرن الحادي والعشرين، حيث يمكن لسكان البلدة شراء السلع والمستلزمات اليومية كافة على الإنترنت بسهولة، كما يمكنهم استلام الطرود البريدية السريعة خلال 24 ساعة فقط، وهذا ما أضفى السعادة والرفاهية على السكان المحليين.

34 عاماً من التطور في عين ساعي بريد بمنطقة منغوليا الداخلية

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق