تعليق: نجاح الصين الكبير في مكافحة الفقر يضيء العالم في أشد اللحظات ظلاما

في عام 2020، حققت الصين هدفها المنشود في مكافحة الفقر المطلق والواسع النطاق، حيث أتمت مخططات الأمم المتحدة بشأن تقليل الفقر في إطار أجندة 2030 للتنمية المستدامة قبل موعدها بـ10 سنوات، وتجاوزت نسبة مساهمتها 70% من إجمالي مساهمات بلدان العالم.

تعليق: نجاح الصين الكبير في مكافحة الفقر يضيء العالم في أشد اللحظات ظلاما

في هذا السياق، تساءل الكثيرون: أين يكمن سر نجاح الصين؟ وما هي تجاربها الإيجابية التي يمكن أن تستفيد منها دول العالم؟

"إن تأمين حياة سعيدة لجماهير الشعب هو منطلق جميع أعمالنا وهدفها." هذا الكلام والبسيط والحازم للرئيس الصيني شي جين بينغ، يمكن أن نجد فيه القوة الدافعة الأساسية لتحقيق الصين النصر الكبير في القضاء على الفقر.

إن القضاء على الفقر مشكلة عالمية. من أجل حل هذه المشكلة ، كافحت الصين يومًا بعد يوم وجيلًا بعد جيل طوال عقود. ومنذ المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني على وجه الخصوص، نظمت الصين ونفذت أكبر حملة ضد الفقر في تاريخ البشرية.

تعليق: نجاح الصين الكبير في مكافحة الفقر يضيء العالم في أشد اللحظات ظلاما_fororder_1851463227

ليس للصين عزيمة على التخلص من الفقر فحسب، بل لها أيضا طريقتها الخاصة ألا وهي النهج الدقيق والهادف. ويرى أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريتش أن النهج الدقيق والهادف هو السبيل الوحيد لمساعدة الأفراد الأشد فقرا وتحقيق أهداف أجندة 2030 للتنمية المستدامة وأن الخبرات الصينية يمكن أن تستفيد منها الدول النامية الأخرى.

مازال  وباء فيروس كورونا الجديد يتفشى الآن في العالم. وحسب تقرير من برنامج الأمم المتحدة للتنمية، فإن الفيروس قد يدفع حوالي 100 مليون نسمة في العالم نحو الفقر الشديد عام 2020.

وفي أشد اللحظات ظلاما، فإن تحقيق الصين هدف إزالة الفقر المطلق في موعده المحدد يعد بمثابة ضوء لامع يضيئ مسيرة إزالة الفقر في العالم ويضخ ثقة وقوة لإزالة الفقر في العالم.