وزارة الخارجية: المواجهة بين الصين والولايات المتحدة لا تتفق مع مصالح المجتمع الدولي

وزارة الخارجية: المواجهة بين الصين والولايات المتحدة لا تتفق مع مصالح المجتمع الدولي_fororder_W020210317693994633271

بشأن الحوار الاستراتيجي رفيع المستوى الذي سيعقد قريبا بين الصين والولايات المتحدة، قال تشاو لي جيان، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم الأربعاء (17 مارس) إن الصين تأمل سير الجانب الأمريكي باتجاه مشترك مع الجانب الصيني وتركيزه على إطار روح المحادثة الهاتفية بين زعيمي الدولتين قبل السنة الصينية الجديدة التي دعت للتعاون وإدارة الخلافات ودفع تطور العلاقات الصينية الأمريكية بشكل صحي ومستقر.

وأشار تشاو إلى ان هذا الحوار الإستراتيجي رفيع المستوى هو الإتصال الأول بين المسؤولين رفيعي المستوى من الدولتين بعد المحادثة الهاتفية بين الزعيمين، كما هو أول اجتماع مباشر بين مسؤولين صينيين وأمريكيين رفيعي المستوى منذ تولي الإدارة الأمريكية الجديدة مهامها، قائلا إن الجانب الصيني يوافق على اقتراح الولايات المتحدة ويحضر الحوار تلبية للدعوة، ما يعكس  حسن نية الصين وصدقها ازاء استئناف الحوار والتبادلات بين الصين والولايات المتحدة وتحسين وتطوير العلاقات بينهما  .

واستطرد تشاو قائلا إن هناك اختلافا  في التاريخ والثقافة والنظام السياسي بين الصين والولايات المتحدة، لذا فمن الممكن أن توجد  خلافات بين الجانبين في بعض القضايا، داعيا إلى التركيز على الإحترام المتبادل والتعامل على قدم المساواة وادارة هذه الخلافات بأسلوب بناء ومناسب، مضيفا أن الجانبين يتحملان المسؤولية المشتركة ولديهما واجب ومصالح مشتركة واسعة في مواجهة تغير المناخ ومساعدة انتعاش الإقتصاد العالمي في فترة بعد الوباء و يجب علىهما   تعزيز الاتصال والتنسيق في القضايا المعنية وأداء دور نموذجي في المجتمع الدولي، لافتا إلى أن التعاون بين الصين والولايات المتحدة يمكن أن يحقق الأحداث الكبرى التي تفيد كلا البلدين والعالم، مؤكدا أن المواجهة لا تتفق مع مصالح المجتمع الدولي.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق