بيانٌ مشترك لوزيري خارجية الصين وروسيا حول بعض قضايا الحوكمة الدولية الراهنة

أشار البيان المشترك الذي أصدره وزيرا خارجية الصين وروسيا، اليوم الثلاثاء (23 مارس)، بشأن بعض قضايا نظام الحوكمة الدولي الراهن إلى أن الانتشار المستمر لفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) يدفع تغير الوضع الدولي بسرعة، ويزيد اختلالات نظام الحوكمة الدولي، ويوجه ضربات لعملية النمو الاقتصادي، ويثير تحديات جديدة، ويدخل العالم في فترة عدم استقرار.

ودعا المجتمع الدولي إلى التخلي عن الخلافات وجمع الآراء المشتركة وتعزيز التنسيق والحفاظ على السلام العالمي والاستقرار الجيوستراتيجي ودفع بناء نظام متعدد الأقطاب أكثر عدلاً وديمقراطية ومعقولية.

وأكد البيان معارضة الدولتين تسييس قضايا حقوق الإنسان وعدم وجود معيار موحد للنموذج الديمقراطي، وضرورة احترام الحق المشروع للدول ذات السيادة في اختيار مسار تنميتها بشكل مستقل.

ولفت إلى أنه يتعين على جميع الدول دون استثناء الحفاظ على النظام العالمي القائم على القانون والذي تمثل الأمم المتحدة جوهره، مضيفا أنه يتوجب على القوى الكبرى في العالم، خاصة الأعضاء الدائمين بمجلس الأمن تعزيز الثقة المتبادلة وأداء دور قيادي في حماية القانون والنظام الدوليين.

وشدد على الحاجة الملحة لعقد قمة للأعضاء الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لاستكشاف حلول للمشاكل المشتركة للبشرية جمعاء من خلال الحوار المباشر والحفاظ على الاستقرار العالمي، خاصةً في ظل الاضطرابات السياسية الدولية المتزايدة.

وأوضح البيان ضرورة تمسك المجتمع الدولي بمبادئ الانفتاح والمساواة والتعددية والوحدة والتعاون.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق