تعليق: "الديمقراطية الأمريكية" هي التي تقوض السلام العالمي!!!

تعليق: "الديمقراطية الأمريكية" هي التي تقوض السلام العالمي!!!_fororder_01

في المرحلة الأخيرة، احتقنت الأوضاع في شرق أوكرانيا، بالتزامن مع سلسلة من التدابير الأمريكية التي تتمثل في إعلان البانتاغون عزمها نشر سفنها الحربية في البحر الأسود، ومباحثات مكثفة بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ووزير خارجيته أنتوني بلينكن، وغيرهما من المسؤولين الأمريكيين الرفيعين مع نظرائهم الأوكرانيين، الأمر الذي أوقع أوكرانيا في خطر حدوث معارك واسعة النطاق.

تعليق: "الديمقراطية الأمريكية" هي التي تقوض السلام العالمي!!!_fororder_02

لقد أدرك العالم منذ وقت طويل أن الاستخدام المتهور للقوة من قبل الولايات المتحدة هو انعكاس واقعي لعقلية الهيمنة والتفكير الأحادي الجانب. كما قالت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، فإن "حماية حقوق الإنسان" ليست قوة دافعة واضحة للولايات المتحدة لاستخدام القوة في الخارج، وإنما هي وسيلة لتحقيق أهدافها الخاصة.
من التدخل في الوضع الأكراني إلى التلميح باستحالة تحقيق الانسحاب من أفغانستان في أول مايو، ما فعلته الحكومة الأمريكية جعل العالم يدرك تماما أن ما تصدره الولايات المتحدة ليس ديمقراطية بل الفوضى والحرب.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق