تعليق: الانتعاشُ المستمر لتجارة الصين الخارجية يضخ اليقين والثقة في الاقتصاد العالمي
 

تعليق: الانتعاشُ المستمر لتجارة الصين الخارجية يضخ اليقين والثقة في الاقتصاد العالمي_fororder_1380277283

أصدرت الإدارة العامة للجمارك الصينية، يوم الاثنين (7 يونيو)، أحدث بيانات الاستيراد والتصدير، التي أظهرت أن إجمالي قيمة الواردات والصادرات الصينية (مقوّماً بعُملة الرنمينبي)، خلال الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام، زاد بنسبة 28.2٪ على أساس سنوي، حيث ارتفعت الصادرات بنسبة 30.1٪ والواردات بنسبة 25.9٪، كما شهدت الواردات والصادرات نمواً شهرياً لمدة 12 شهرًا متتاليًا.
ويدل هذا على أن التجارة الخارجية للصين شهدت انتعاشاً قوياً ومستقراً، ما يضخ المزيد من اليقين والثقة في الاقتصاد العالمي، ويرجع ذلك إلى تدابير الوقاية والسيطرة الفعالة على فيروس كوفيد 19 في الصين، التي كانت أول دولة تستأنف العمل والإنتاج، بفضل الجهود المشتركة للحكومة وقطاع الصناعة والشركات الصينية.
وفي الوقت نفسه، فإن الانتعاش المستمر لتجارة الصين الخارجية له علاقة بتوسع عمليات التطعيم في مختلف البلدان وتعافي الطلب الدولي إلى حد ما.
ويتضح هذا من الطلبات التي تلقتها الشركات الصينية، حيث أشارت شركة تصنيع في مدينة نينغبو بمقاطعة تشجيانغ، إلى أن طلبات التجارة الخارجية لديها زادت بأكثر من 60٪ هذا العام، حيث من المقرر استمرار عمليات الإنتاج حتى مارس العام المقبل لتلبية هذه الطلبات.
كما أن عدد الشركات الصينية التي تلقت طلبات كبيرة ليس قليلاً، ووفقًا لاستطلاعات أجرتها وزارة التجارة الصينية على أكثر من عشرين ألف شركة شاركت في معرض كانتون في دورته ال 129، فإن 43.2 ٪ من الشركات لديها طلبات تحتاج إلى أكثر من ثلاثة أشهر لتغطيتها.
وإمكانات التصنيع الفائقة، التي تتمتع بها الصين، تؤكد قدرتها على توفير كميات كبيرة من المعدات الطبية والإمدادات اللازمة  للوقاية من الوباء ومكافحته، ويمكن لها أيضاً إتاحة المنتجات الصناعية ذات القيمة المضافة العالية التي تسهم في إنعاش الاقتصاد العالمي.
تعليق: الانتعاشُ المستمر لتجارة الصين الخارجية يضخ اليقين والثقة في الاقتصاد العالمي_fororder_1876411116
ويمكننا أن نلاحظ أيضاً ارتفاع الطلب الصيني على المنتجات العالمية، ففي الشهور الخمسة الاولى من هذا العام، زادت واردات الصين من الحديد والنفط الخام وفول الصويا مع أسعارها المتصاعدة، كما ارتفع إجمالي واردات المنتجات الكهروميكانيكية بنسبة تصل الى 21.8 في المائة .
وفي الأشهر الخمسة الأولى من العام، ازداد إجمالي قيمة تجارة الاستيراد والتصدير بين الصين وشركائها التجاريين الرئيسيين مثل دول آسيان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بنسبة 29.2٪ و 28.7٪ و 41.3٪ على التوالي.
وخلال الفترة نفسها، بلغ إجمالي حجم الاستيراد والتصدير مع البلدان المجاورة على طريق الحزام والطريق 4.36 تريليون يوان صيني، بزيادة قدرها 27.4 في المائة.
ورغم التحسن المستمر في تجارة الصين الخارجية، فإن مكافحة الوباء على المستوى العالمي لا تزال تعيش أوضاعاً صعبة وخطيرة، في ظل تدخل العوامل الجيوسياسية في نمو التجارة الخارجية.
ومن أجل مواجهة هذه العوامل غير المستقرة، ستواصل الصين دعم العولمة والتعددية بإجراءات عملية، وستلعب دورها الحيوي في سلاسل الصناعة والتوريد الدولية، لضخ المزيد من عوامل اليقين والثقة في الاقتصاد والتجارة العالميين.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق