الصين ودول جزر الباسيفيك تتوصلان إلى توافق من 5 نقاط خلال اجتماع وزراء الخارجية

قال عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني الزائر وانغ يي يوم الاثنين(30 مايو)، إن الصين ودول جزر الباسيفيك توصلتا إلى توافق من خمس نقاط، خلال الاجتماع الثاني لوزراء خارجية الصين ودول جزر الباسيفيك.

وأوضح وانغ خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء وزير خارجية فيجي فوريكي باينيماراما، الذي شارك أيضا في رئاسة الاجتماع، أن الاجتماع كان ناجحا وأفضى إلى توافق من خمس نقاط.

أولا، اتفقت الصين ودول جزر الباسيفيك على تعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بينهما. الصين ليست وافدا جديدا، وإنما هي صديق قديم يعرف دول جزر الباسيفيك منذ أعوام، وفقا لما قال، مضيفا أن الصين ودول جزر الباسيفيك ستواصلان دعم ومساعدة بعضهما البعض، وحماية المصالح الأساسية والشواغل الرئيسية لبعضهما البعض بحزم، وتعزيز وتوسيع الشراكة الاستراتيجية الشاملة بينهما بشكل مستمر.

ثانيا، اتفق الجانبان على حماية السيادة والاستقلال والكرامة الوطنية. يجب احترام السيادة الوطنية لجميع البلدان، ويجب التمسك بمبدأ عدم التدخل، ويجب حماية الحقوق والمصالح المشروعة للدول النامية، خاصة الدول الصغيرة والمتوسطة، بحسب وانغ.

ثالثا، اتفق الجانبان على السعي نحو تنمية ورخاء مشتركين. والصين ملتزمة بتعاون عالي الجودة في إطار الحزام والطريق، والاستجابة بشكل مشترك للتحديات مثل كوفيد-19 والتعافي الاقتصادي، وضمان زيادة مستوى رفاهية الشعوب، وفقا لما قال، مضيفا أن الصين ستواصل تقديم المساعدة لدول جزر الباسيفيك، مع عدم فرض أي قيود سياسية، وتعزيز قدرتها على التنمية الذاتية.

رابعا، اتفق الجانبان على تدعيم التعددية الحقيقية. تدعو الصين ودول جزر الباسيفيك إلى تسريع تنفيذ اتفاقية باريس، واتخاذ خطوات ملموسة لدعم دول جزر الباسيفيك في التعامل مع تغير المناخ، وفقا لما قال. تقدر الصين دعم دول جزر الباسيفيك لمبادرة التنمية العالمية وستساعدها على تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

خامسا، اتفق الجانبان على تعزيز التفاهم المتبادل بين الشعوب. والصين مستعدة لتكثيف التبادلات والتعاون مع دول جزر الباسيفيك في التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام، وستقدم المزيد من المنح الدراسية الحكومية وفرص التدريب لدول جزر الباسيفيك وستدعم التعاون على المستوى دون الوطني.

وقال وانغ إن الصين مستعدة لمواصلة الاتصال الوثيق مع جميع الأطراف لإفساح المجال الكامل لآلية اجتماع وزراء خارجية الصين ودول جزر الباسيفيك، للعمل معا لبناء مجتمع مصير مشترك أوثق للجانبين.

حضر الاجتماع وزراء خارجية الصين، وفيجي، وكيريباتي، وساموا، ونييوي، وبابوا نيو غينيا، وفانواتو، وميكرونيزيا، وجزر سليمان، وتونغا، فضلا عن الأمين العام لمنتدى جزر الباسيفيك، بشكل واقعي وافتراضي.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق