الأردن ومصر توقعان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الثروات المعدنية والنفط والغاز

وقعت الأردن ومصر اليوم (الخميس) على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الثروات المعدنية والصناعات البتروكيماوية والنفط والغاز الطبيعي على هامش المؤتمر الإقليمي لحوار الطاقة المستقبلي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا المنعقد حاليا في منتجع البحر الميت 55 كلم غرب عمان .

ووقع المذكرة وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني صالح الخرابشة، ووزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا.

وحسب المذكرة اتفق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة لبحث وتحديد سبل التعاون في مجالات التدريب ونقل الخبرات والتنسـيق بشأن الإجـراءات اللازمة لتنفيذها، وتضم فـي عضويتها أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية ووكيل وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية.

وقال الخرابشة في تصريح صحفي عقب التوقيع، إن مذكرة التفاهم تأتي في إطار تعزيز علاقات التعاون المشترك بين الأردن ومصرفي مجال الثروات المعدنية والصناعات البتروكيماوية والنفط والغاز الطبيعي انطلاقا من العلاقـات الوديـة القائمة بين البلدين.

وأشار إلى أن المذكرة تنص على تبـادل الخبـرات فـي مجـال تطـوير الحقـول الغازيـة ذات الطبيعـة الخاصـة أو مـا يعـرف بحقـول الغـاز غير التقليدية واستخراج الغاز ومعالجته وتبـادل الخبـرات والتعـاون فـي مجـال الاتفاقيـات مـع الشـركات الدوليـة حـول التنقيـب عـن الـنفط والغـاز خاصة اتفاقيات اقتسام الإنتاج.

كما تنص المذكرة على تبــادل الخبــرات والتجــارب فــي مجــال تحســين وصــول الطاقــة إلى الســكان لتطوير البنية الأساسية لاستخدام الغاز الطبيعي في المدن الأردنية، خاصة من خلال تطوير التوزيع العمومي للغاز.

وأضاف الخرابشة، وفي مجال الذهب، تنص المذكرة، على التعاون في مجال التحاليل المخبرية للخامات المعدنية وتبادل الخبرات والتعاون في مجال تدريب الكوادر الفنية فـي مجالات الثروات المعدنية والصناعات البتروكيماوية والنفط والغاز الطبيعي، بالإضـــافة إلى تنظيم الدورات التخصصية فـــي المراكز التدريبية المتاحة في البلـدين الشقيقين، والاسـتفادة مـــن مراكـز التـدريب التابعة للشركات المصرية.

وأكد أهمية المذكرة في تبادل التقارير والدراسات والمعلومات المتعلقة بالثروات المعدنية والصناعات البتروكيماوية وتبادل الخبرات والمعلومـات والزيـارات للإطـلاع علـى تجـارب البلـدين فـي المجـالات المتعلقـة بـالثروات المعدنية والصناعات البتروكيماوية.

من جانبه، قال الملا، إن المذكرة تأتي في إطار علاقات التعاون المستمر بين الأردن والتكامل بين قطاعي الطاقة في البلدين، مبينا أن المذكرة ترسم خريطة طريق ستتابعها فرق عمل ترفع تقارير كل ستة أشهر بالإنجازات ومراحل العمل.

وأضاف، أن الأردن ومصر يتميزان بمادة الفوسفات التي يتم تصديرها وتصنع محليا، لافتا إلى أن مذكرة التفاهم تتيح المزيد من التعاون في هذا المجال وبما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

وكان الوزير الملا أكد في تصريح سابق أن تزويد الأردن بالغاز الطبيعي المصري يتم وفقا لكامل الكميات المطلوبة من الجانب الأردني دون انقطاع.

وبخصوص نقل الغاز المصري إلى لبنان عبر الأراضي الأردنية، قال، الملا ننتظر استكمال الإجراءات المتعلقة بالاتفاقيات التجارية الثنائية والفنية للبدء بضخ الغاز المصري إلى لبنان، بما في ذلك إجراءات وموافقات التمويل من البنك الدولي والموافقات السياسية من الولايات المتحدة بهذا الخصوص.

وحسب أرقام إحصائية رسمية يستورد الأردن حوالي 6.8 مليون متر مكعب من الغاز يومياً من مصر، وهو ما يمثل حوالي 83% من احتياجاته وتستخدم هذه الواردات في محطات توليد الكهرباء التي تعمل بالغاز، والتي بدورها توفر ما نسبته 80% من الكهرباء في البلاد.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق