شي جين بينغ يتحدث هاتفيا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

أجرى الرئيس الصيني شي جين بينغ محادثة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بعد ظهر اليوم الأربعاء ( 15 يونيو).

وأشار شي جين بينغ إلى أنه منذ بداية هذا العام، وفي مواجهة الاضطرابات والتغيرات العالمية، حافظت العلاقات الصينية الروسية على زخم تطور جيد. ويتقدم التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين بشكل مطرد. وأعرب الجانب الصيني عن رغبته في العمل مع الجانب الروسي لتعزيز التنمية المطردة والطويلة الأجل للتعاون العملي الثنائي، ورغبته مع الجانب الروسي في مواصلة دعم بعضهما البعض في القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية والاهتمامات الرئيسية مثل السيادة والأمن، وتوثيق التعاون الاستراتيجي بين البلدين، وتعزيز التنسيق بينهما في الأمم المتحدة ومجموعة البريكس ومنظمة شانغهاي للتعاون وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية المهمة، وتعزيز التضامن والتعاون بين بلدان الأسواق الناشئة والبلدان النامية، وتطوير النظام الدولي والحوكمة العالمية في اتجاه أكثر عدلاً وعقلانية.

من جانبه، قال بوتين إنه بفضل القيادة القوية للرئيس شي جين بينغ، حققت الصين إنجازات تنموية ملحوظة، وأعرب الجانب الروسي عن تهانيه القلبية. ومنذ بداية هذا العام، تطور التعاون العملي بين روسيا والصين بشكل مطرد. ويؤيد الجانب الروسي المبادرة الأمنية العالمية التي اقترحها الجانب الصيني، ويعارض أي قوى للتدخل في الشؤون الداخلية للصين بذريعة ما يسمى القضايا المتعلقة بشينجيانغ وهونغ كونغ وتايوان وغيرها، ويرغب الجانب الروسي في تعزيز التعاون متعدد الأطراف مع الجانب الصيني وبذل جهود بناءة لتعزيز تعدد الأقطاب العالمية وبناء نظام دولي أكثر عدلا وعقلانية.

وتبادل رئيسا الدولتين وجهات النظر حول القضية الأوكرانية. وأكد شي جين بينغ أن الصين تنطلق دائمًا من الخلفية التاريخية والحقائق لقضية أوكرانيا، وأصدرت أحكامًا مستقلة، وتعمل على تعزيز السلام العالمي بنشاط وتعزيز استقرار النظام الاقتصادي العالمي. ويجب على جميع الأطراف التسوية المناسبة للأزمة الأوكرانية بطريقة مسؤولة. والصين مستعدة لمواصلة أداء دورها المناسب في هذا الصدد.