مقتل 11 عسكريا ومدنيين اثنين في هجوم على حافلة ركاب شمال سوريا

قتل 11 عسكريا ومدنيان وأصيب ثلاثة عسكريين بجروح اليوم (الإثنين) في "هجوم إرهابي" شنه تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على حافلة ركاب شمال سوريا، بحسب الإعلام الرسمي والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إنه "حوالي الساعة السادسة و30 دقيقة صباح اليوم تعرض بولمان مدني لهجوم إرهابي على طريق الرقة - حمص في منطقة الجيرة، ما أدى إلى استشهاد 11 عسكريا ومدنيين اثنين وجرح ثلاثة عسكريين آخرين".

ولم يوضح المصدر الجهة التي نفذت الهجوم.

وتحدثت الوكالة في وقت سابق اليوم عن مقتل 13 عسكريا.

وفي السياق، قال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره لندن اليوم إنه رصد "استهداف جديد لقوات النظام في إطار استمرار عمليات تنظيم الدولة الإسلامية في البادية، حيث جرى استهداف حافلة عسكرية ضمن منطقة جبل البشري ببادية محافظة الرقة".

وتابع المرصد السوري الذي يعتمد على شبكة ناشطين على الأرض، أن الهجوم "أدى لسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، إذ تأكد مقتل 15 عنصرا في قوات النظام على الأقل"، مشيرا إلى أن "عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة". 

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق