مقال: المصالح الذاتية وراء ارتفاع معدلات امتلاك السلاح والعنف في الولايات المتحدة

نيودلهي 22 يونيو 2022 (شينخوا) إن ارتفاع معدلات امتلاك السلاح والانتشار السريع لحوادث إطلاق النار الجماعي في الولايات المتحدة نتيجة حتمية لاقتصاد تحركة المصالح الذاتية، وفقا لما أفاد موقع إلكتروني هندي مستقل.

وقال مقال نشر يوم الاثنين عبر ((سكرول إن)) "السوق في الولايات المتحدة، منها سوق السلاح، تعتمد بشكل أكبر على تعظيم المصلحة الذاتية وليس على العواقب أو الأخلاقيات العامة للأفعال المنبثقة عنها".

لطالما كان الاقتصاد الأمريكي يهدف إلى "تسليح نفسه والدول الأخرى في حين تصميم أدوات التمويل لتحقيق الربح من الحرب"، والآن فإن صناعة السلاح "التي توجهها دوافع قوى السوق الأقل تنظيماً" تدمر المجتمع الأمريكي.

وجاء في المقال أن "ارتفاع مبيعات السلاح في أثناء الجائحة أثار قلق بعض المراقبين بشأن تزايد هوس أمريكا بالأسلحة المتطورة ودور صناعة السلاح الأمريكية في تعزيز مثل هذا السلوك".

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق