زيادة حالات كوفيد-19 بنسبة 23 في المائة في بريطانيا مع تسجيل لندن أعلى المعدلات

قفزت حالات الإصابة الجديدة بكوفيد-19 في بريطانيا بنسبة 23 في المائة في غضون أسبوع واحد فقط، وفقا لما أفاد به مكتب الإحصاءات الوطنية يوم الجمعة.

وقال المكتب إنه في الأسبوع المنتهي في 18 يونيو، تم اكتشاف نحو 1740000 حالة جديدة في جميع أنحاء البلاد، ارتفاعا من أكثر من 1.4 مليون حالة في الأسبوع الذي سبقه.

وأظهرت دراسة المكتب أن واحدا من كل 40 شخصا في إنكلترا مصاب بكوفيد-19، مقارنة بواحد من كل 20 في اسكتلندا، وواحد من كل 30 في أيرلندا الشمالية، وواحد من كل 45 في ويلز.

وعلى الصعيد الإقليمي، سجلت لندن أعلى معدل إصابة في إنكلترا بنسبة 2.9 في المائة، تليها شمال غرب إنكلترا بنسبة 2.6 في المائة.

وقال ستيفن غريفين، الأستاذ المشارك في كلية الطب بجامعة ليدز، لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن "متغيري بي أيه.4 وبي أيه.5 الفرعيين من أوميكرون يتسببان في موجة أخرى من الإصابات، وهي الثالثة لدينا بالفعل هذا العام".

وأفاد عالم الفيروسات أن "معدل إعادة الإصابة بهذين المتغيرين يزداد بشكل كبير ويتزايد معدل التفشي في جميع الأعمار. وهذا يسلط الضوء على قدرة هذه الفيروسات على تجنب مناعة الأجسام المضادة والسرعة التي تسبب بها موجات إصابة في جميع أنحاء العالم أمر مثير للقلق".

وأضاف "ما زلنا في وضع حيث يتم إخبار حتى مكتب الإحصاءات الوطنية من قبل الحكومة بأن الحماية ليست ضرورية. ومن المؤكد أنه موقف مدمر ذاتيا لخدمة تعاني بالفعل من نقص الموظفين ونقص الموارد الكافية".

وفي إحاطة فنية محدثة يوم الجمعة، قالت هيئة الأمن الصحي البريطانية إن متغيري بي أيه.4 وبي أيه.5 الفرعيين من أوميكرون يشكلان الآن أكثر من نصف حالات كوفيد-19 الجديدة في إنكلترا، وهو ما يمثل حوالي 22 في المائة و39 في المائة من الحالات، على التوالي.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق