قطر ترحب باستضافة مفاوضات غير مباشرة بين واشنطن وطهران

أعلنت قطر اليوم (الثلاثاء) ترحيبها باستضافة جولة مباحثات غير مباشرة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران في الدوحة خلال الأسبوع الجاري برعاية منسق الاتحاد الأوروبي، بحسب وزارة الخارجية القطرية.

وأكدت الوزارة في بيان على موقعها الإلكتروني استعداد دولة قطر التام لتوفير الأجواء التي تساعد جميع الأطراف في إنجاح الحوار.

وأعرب البيان عن أمل الدوحة في أن تتوج هذه الجولة من المباحثات غير المباشرة بنتائج إيجابية تساهم في إحياء الاتفاق النووي الموقع عام 2015، بما يدعم ويعزز الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة ويفتح آفاقا جديدة لتعاون وحوار إقليمي أوسع مع إيران.

ووصل نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية رئيس فريق التفاوض النووي الإيراني علي باقري كني على رأس وفد إلى الدوحة صباح اليوم، حسبما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وتأتي الزيارة في إطار التوافقات الحاصلة خلال زيارة المفوض الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل إلى طهران لمواصلة مفاوضات إلغاء الحظر المفروض على إيران، بحسب المصدر نفسه.

ومن الجانب الأمريكي، أفادت السفارة الأمريكية لدى الدوحة بلقاء جمع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني والمبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران روبرت مالي اليوم.

وذكرت السفارة على حسابها في موقع ((تويتر)) أن الشيخ محمد ومالي بحثا "الجهود الدبلوماسية المشتركة بشأن إيران"، دون مزيد من التفاصيل.

ووقعت إيران الاتفاق النووي، المعروف رسميا باسم خطة العمل الشاملة المشتركة، مع القوى العالمية في يوليو عام 2015.

وفي مايو 2018، أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد سحب واشنطن من الاتفاق وأعاد فرض العقوبات من جانب واحد على إيران.

ومنذ إبريل 2021، عُقدت ثماني جولات من المحادثات في العاصمة النمساوية فيينا بين إيران والأطراف المتبقية في خطة العمل المشتركة الشاملة لإحياء الاتفاق، غير أنه تم تعليق المحادثات منذ مارس.

وتدعم الدوحة العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني، وقد أشار وزير الخارجية القطري في أكثر من مناسبة إلى استعداد بلاده لمواصلة الدفع نحو تقدم إيجابي على صعيد المفاوضات في هذا الملف، معتبرا أن عودة إيران إلى الاتفاق يصب في مصلحة دول المنطقة لتجنب خطر أي سباق نووي فيها. 

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق