الصين وتايلاند تتوصلان إلى توافق حول العلاقات المستقبلية والسكك الحديدية والأمن السيبراني

 قال عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني الزائر وانغ يي يوم الثلاثاء(5 يوليو) إن الصين وتايلاند اتفقتا على العمل معا لبناء مجتمع مصير مشترك، وتكثيف التعاون في مجالات تشمل السكك الحديدية والأمن السيبراني.

في مؤتمر صحفي مشترك مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية التايلاندي دون برامودويناي، قال وانغ إن هذا العام يصادف الذكرى العاشرة لتأسيس الشراكة التعاونية الاستراتيجية الشاملة بين الصين وتايلاند، لافتا إلى أن العلاقات الثنائية أحرزت تقدما مطردا وتتمتع بآفاق واسعة.

وقال وانغ إنه خلال الزيارة، أجرى الجانبان اتصالات استراتيجية متعمقة وتوصلا إلى توافق في أربعة جوانب.

أولا، اتفق الجانبان على بناء مجتمع مصير مشترك بين البلدين، وجعله هدفا ورؤية لتنمية العلاقات الثنائية. وسيؤدي ذلك إلى إثراء علاقتهما الوثيقة كأسرة واحدة بما يتماشى مع العصر، وبدء مستقبل أكثر إشراقا لعلاقات ثنائية أكثر استقرارا وازدهارا واستدامة.

ثانيا، اتفق الجانبان على العمل من أجل الافتتاح المبكر لخط السكة الحديد بين الصين ولاوس وتايلاند، وتعزيز تنمية الخدمات اللوجستية والاقتصاد والتجارة والصناعات. وسيطلقان المزيد من خدمات قطارات الشحن في سلاسل التوريد الباردة، وطرق السياحة والخطوط السريعة لنقل فاكهة الدوريان، وسيعملان على تيسير التعاون الشامل في المناطق على طول الطريق، ما يوفر المزيد من الفوائد الملموسة لشعوب البلدان الثلاثة.

ثالثا، اتفق الجانبان على حماية الأمن السيبراني بشكل مشترك. وقد وقع الجانبان على مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال الأمن السيبراني، وتعهدا بمكافحة جميع أشكال الاحتيال في مجال الاتصالات.

رابعا، اتفق الجانبان على الدفع المشترك من أجل تحقيق نتائج إيجابية في اجتماع القادة الاقتصاديين لمنتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا-الباسيفيك (أبيك)، الذي سيعقد في تايلاند في وقت لاحق من هذا العام.

وستدعم الصين بقوة تايلاند في لعب دورها كدولة مضيفة لقيادة الاجتماع إلى التركيز على منطقة آسيا-الباسيفيك، وعلى التنمية وبناء منطقة تجارة حرة في منطقة آسيا-الباسيفيك. ومن المأمول أن يتبع الاجتماع توجيهات رؤية بوتراجايا 2040، ويبدأ رحلة جديدة ويضخ زخما جديدا في تنمية منتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا-الباسيفيك (أبيك).

يقوم وانغ بجولة آسيوية يزور خلالها تايلاند والفلبين وإندونيسيا وماليزيا. وشارك في رئاسة الاجتماع السابع لوزراء خارجية آلية تعاون لانتسانغ-ميكونغ يوم الاثنين في باغان في ميانمار. 

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق