رئيس مجلس الدولة الصيني يشدد على استقرار كيانات السوق والتوظيف ودفع الانفتاح

دعا رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ إلى بذل الجهود لتنفيذ السياسات بشكل جيد من أجل تحقيق استقرار تنمية كيانات السوق والتوظيف ودفع الانفتاح.

أدلى لي، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، بهذه التصريحات خلال جولة تفقدية في مقاطعة فوجيان شرقي الصين يومي الخميس والجمعة.

استمع لي إلى تقرير للحكومة على مستوى المقاطعة حول استقرار التوظيف وزار مجمعا ابتكاريا يطلق عليه ((بوس سوفت)). وأشاد بإنجازات المجمّعات في احتضان شركات التكنولوجيا الفائقة وخلق العديد من فرص العمل، وحث الحكومة المحلية على توفير الأموال لمساعدة الحاضنات التكنولوجية في خفض التكاليف، مثل الإيجار.

وفي معرض حديثه مع رواد الأعمال وخريجي الجامعات الجدد العاملين في المجمع، قال لي إنه يتعين على البلاد تشجيع ريادة الأعمال الجماعية والابتكار من خلال إلهام المزيد من الأفراد، خاصة الشباب، لبدء الأعمال التجارية وتحقيق الابتكارات.

وفي أثناء تفقد شركة ((ليوهو ماشينري))، وهي شركة ممولة من منطقة تايوان، شجّع لي الشركة على اكتساب حصة أكبر في السوق من خلال الابتكارات وإدارة الجودة.

هناك العشرات من الشركات الممولة من منطقة تايوان في المجمع الصناعي. وتحدث لي مع بعض رواد الأعمال، ورحب بهم للاستثمار في البر الرئيسي الصيني، وشدد على حماية حقوقهم ومصالحهم المشروعة، كما أعرب عن أمله في أن يتعاونوا مع الشركات في البر الرئيسي لتحقيق نتائج مربحة للجميع.

كما استمع إلى تقرير عن التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي في مقاطعة فوجيان وتفقد ميناء جينجيانغ البري الدولي. وأشار إلى أن الموانئ نافذة رئيسية للانفتاح وتوفر دعما مهما للواردات والصادرات، وحث على دفع الإصلاحات في تفويض السلطات إلى المستويات الأدنى، وتحسين اللوائح، وتحسين بيئة الأعمال في الموانئ.

كما شدد على التنفيذ الصارم للسياسات المتعلقة بتسهيل اللوجيستيات، والاستمرار في تسهيل التخليص الجمركي، وتوسيع قدرة الموانئ في الجمع والتوزيع لخفض التكاليف على الشركات وتحقيق الاستقرار في توقعات السوق وتحسين القدرة التنافسية الدولية.

وخلال زيارته لشركة ((آنتا سبورتس))، وهي شركة ملابس رياضية خاصة كبيرة، شجع لي الشركة على المنافسة في سوق المنتجات الفاخرة مع التركيز على توسيع السوق العامة بإمكانات استهلاك هائلة.

وبعدما علم أن الشركة خلقت أكثر من 300 ألف فرصة عمل على مستوى البلاد، قال لي إن الاقتصاد الصيني أصبح أكثر مرونة ونشاطًا حيث نمت العديد من الشركات الخاصة إلى شركات كبيرة وعملت عن كثب مع عدد كبير من الشركات الأصغر وشركات الملكية الفردية.

وشدد على دور كيانات السوق في تعزيز النمو الاقتصادي، وحث على بذل جهود لتقديم دعم متساو فيما يتعلق بالمساعدة والتنمية للشركات المملوكة للدولة والخاصة والشركات ذات الاستثمارات الأجنبية.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق