وزير الخارجية الصيني وانغ يي يوجه ثلاث تحذيرات للوضع في مضيق تايوان

أوضح عضو مجلس الدولة الصيني ووزير الخارجية الصيني وانغ يي موفقا صينيا حيال الاتجاه الجديد للوضع في مضيق تايوان أثناء  تواصله مؤخرا  مع كل من وزراء الخارجية  من منغوليا  وكوريا الجنوبية ونيبال .

 

وأكد وانغ يي أن زيارة بيلوسي رئيسة مجلس النواب الامريكي منطقة تايوان الصينية  تثبت  بأنها استفزاز سياسي صارخ يخالف بشدة تعهدات الولايات المتحدة وتنتهك سيادة الصين،فيتعين على الجانب الصيني أن يقوم بالاجراءات المضادة الضرورية والصارمة لذلك  من ناحية حماية السيادة وسلامة الاراضي والالتزام بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية والحفاظ علي السلام والاستقرار في منطقة مضيق تايوان.

 

وأضاف وانغ يي أن الاوضاع المتوترة في مضيق تايوان ما زالت تتطور، فعلينا أن نقف يقظة ازاء الاتجاه الثلاثة الخطيرة :

أولا ، إن الولايات المتحدة لن ترغب في الاعتراف بهزيمتها، إنها ستحاول تعزيز الترتيبات العسكرية الاقليمية لدفع تصعيد التوتر مع بعض حلفائها من أجل خلف  أزمة أكبر.

ثانيا، علينا البقاء في حالة يقظة ازاء توارط قوى استقلال تايوان مع النفوذ الخارجي للسير في طريق تمزيق الوطن والامة الصينية.

ثالثا، علينا أن نحذر من انهياز بعض السياسيين بهذه أزمة التوتر لممارسة التقليد لاجراء العرض السياسي، من اجل النيل على المصالح السياسية الخاصة ، الامر الذي قوض بشدة الاساس التبادلات السياسية مع الصين ودستور الامم المتحدة والنظام الدولي بعد الحرب العالمية الثانية .

إن الكتاب الابيض  الذي أصدره مكتب شؤون تايوان التابع لمجلس الدولة ومكتب الإعلام بمجلس الدولة بجمهورية الصين الشعبية بعنوان "مسألة تايوان وإعادة توحيد الصين في العصر الجديد" اليوم الأربعاء، أكد على حقيقة أن تايوان جزء من الصين، بغية إظهار عزم الحزب الشيوعي الصيني والشعب الصيني وتمسكهما بإعادة التوحيد الوطني، وللتأكيد على موقف وسياسات الحزب الشيوعي الصيني والحكومة الصينية في العصر الجديد .

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق