وزير الخارجية الصيني يعقد محادثات مع نظيره النيبالي

عقد عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي محادثات يوم (الأربعاء) مع وزير خارجية نيبال نارايان خادكا، في تشينغداو بمقاطعة شاندونغ شرقي الصين.

مشيرا إلى أن الصين ونيبال تربطهما جبال وأنهار، وتتمتعان بصداقة دائمة، قال وانغ إنه بغض النظر عن تغيرات الوضع الدولي والإقليمي، لطالما دعمت الصين ونيبال بعضهما البعض بقوة في القضايا التي تتعلق بالمصالح الأساسية لكل منهما، ولطالما وقفتا بجانب بعضهما البعض في مواجهة الاختبارات والتحديات.

وأوضح وانغ أن الصين أكدت دوما المساواة بين الدول بغض النظر عن حجمها وقوتها وثروتها، وستواصل دعم نيبال في التمسك بسيادتها واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها، وفي سعيها المستقل نحو مسار إنمائي يتوافق مع الحقائق الوطنية، وفي تحسين معيشة شعبها ونهوضها الوطني.

وتابع قائلا إن الصين على أهبة الاستعداد للعمل مع نيبال على بناء مبادرة الحزام والطريق عالية الجودة، والمضي قدما في صداقتهما الدائمة، وفتح آفاق جديدة لتنمية العلاقات الثنائية.

ومشيرا إلى أن الجانبين تعاملا دوما مع بعضهما البعض على قدم المساواة وباحترام متبادل، ذكر خادكا أن نيبال والصين قدمتا نموذجا للتعايش الودي والتعاون متبادل المنفعة بين دولتين مختلفتين في الحجم.

وقال خادكا إن الجانب النيبالي يقدِّر الإنجازات الصينية الرائعة، وشكر الصين على دعمها نيبال في حماية سيادتها ووحدة وسلامة أراضيها، ومساعدتها في تعجيل إعادة الإعمار فيما بعد الزلزال، والتعافي فيما بعد الجائحة.

وأوضح أن نيبال ترغب في تعميق التعاون متبادل النفع مع الصين، وتحقيق تقدم جديد في الشراكة التعاونية الاستراتيجية للصداقة الدائمة بين نيبال والصين.

وأكد خادكا مجددا تمسك بلاده الصارم بسياسة صين واحدة، وعدم السماح باستخدام الآخرين أراضي نيبال في المشاركة في أي أنشطة تعارض الصين وتضر مصالحها، متابعا "هذا الالتزام راسخ ولن يتزعزع".

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق