وزارة الدفاع الصينية: عمليات جيش التحرير الشعبي حول تايوان رادع للتواطؤ بين الانفصاليين والقوى الخارجية

إن العمليات العسكرية لجيش التحرير الشعبي الصيني حول جزيرة تايوان كانت تدابير مضادة صحيحة وضرورية للدفاع عن سيادة الصين الوطنية ووحدة وسلامة أراضيها، وفقا لما قاله متحدث باسم وزارة الدفاع الوطني يوم الأربعاء(10 أغسطس).

وقال المتحدث باسم الوزارة تان كه في، إن العمليات كانت بمثابة ردع ضد تواطؤ القوات الانفصالية لما يسمى "استقلال تايوان" مع القوى الخارجية في القيام بالاستفزازات.

صرح تان بذلك ردا على تقارير إعلامية فى تايوان تزعم أن العمليات العسكرية التي أجراها البر الرئيسي قيدت الفضاء الاستراتيجي لتايوان.

وقال تان إن المناورات والتدريبات ذات الصلة كانت علنية وشفافة ومهنية، واتبعت القوانين المحلية والدولية والممارسات الدولية.

وقال إنه "من أجل رفاهية سكان تايوان، سنعمل بأكبر قدر من الإخلاص وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق إعادة التوحيد السلمي. بيد أن جيش التحرير الشعبي لن يترك أي مجال للأنشطة الانفصالية لما يسمى 'استقلال تايوان' والتدخل الخارجي بأي شكل من الأشكال".

وأضاف أنه في تجاهل لمصالح الأمة الصينية مقابل مكاسب خاصة بها، انطلقت القوى الانفصالية لما يسمى "استقلال تايوان" في طريق اللاعودة.

وقال تان إن العلاقات عبر المضيق تواجه حاليا مرة أخرى خيارين سيؤديان إلى مستقبلين مختلفين، ويتعين على سلطات تايوان اتخاذ القرار الصحيح

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق