مقالة خاصة: أسهل وأكثر أمانا وسطوعا ... معدات جديدة تدعم عمليات سير رواد الفضاء الصينيين خارج المركبة

بعد فتح باب حجرة معادلة الضغط الخارجي، قام اثنان من أفراد طاقم "شنتشو-14" بدس رأسيهما في الفراغ وهما يرتديان ملابس الفضاء البيضاء الخاصة، ومن ثم بدأت عدة أدوات في دعم رواد الفضاء الصينيين للسير خارج المركبة.

وبدأ رائدا الفضاء تشين دونغ و ليو يانغ السير في الفضاء يوم الخميس الماضي وأكملا جميع المهام خارج المركبة في الساعة 00:33 (بتوقيت بكين) يوم الجمعة، حيث استغرقا حوالي ست ساعات. وهذه هي خامس عملية سير في الفضاء خارج محطة الفضاء الصينية وأول عملية سير انطلاقا من الوحدة المعملية "ونتيان" التي تم إطلاقها حديثا.

وبمساعدة زميلهما تساي شيوي تشه داخل الوحدة، أكمل رائدا الفضاء سلسلة من المهام، بما في ذلك تركيب مجموعة الضخ الممتدة للوحدة المعملية "ونتيان"، ورفع الكاميرا البانورامية للوحدة المعملية، والتحقق من القدرة على الانتقال المستقل والعودة الطارئة إلى المركبة الفضائية.

-- خروج أسهل

بالمقارنة مع أسلافهم الذين خرجوا من الوحدة الأساسية للمحطة، خرج رائدا فضاء "شنتشو-14" من باب أكبر إلى الفضاء.

ووفقا لوكالة الفضاء المأهول الصينية، يبلغ قطر باب الخروج للوحدة الأساسية 0.85 متر، بينما يصل قطر باب الخروج للوحدة "ونتيان" إلى متر واحد. ويسمح ذلك لرواد الفضاء الذين يرتدون بدلات فضاء منتفخة بالمرور بشكل أسهل.

وأظهرت الصور ومقاطع الفيديو التي قدمتها وكالة الفضاء في وقت لاحق الرائدين يفتحان باب الوحدة المعملية ويستخدمان ذراعا آلية لنقل المعدات مع وجود مشهد الأرض في الخلفية.

-- حبل أمان أطول

يعد حبل الأمان أحد أهم المعدات التي تمنع رواد الفضاء من الطفو بعيدا في الفضاء، وهو ما يعادل حبلا بسيطا يربط بدلاتهم الفضائية بالمركبة الفضائية.

وعندما قام تشاي تشي قانغ، رائد فضاء شنتشو-7 بأول عملية سير في الفضاء للصين في عام 2008، كان حبل بطول متر واحد هو شريان الحياة بالنسبة له.

وبالنسبة للسير في الفضاء في محطة الفضاء، طور العلماء الصينيون حبلا سلكيا فولاذيا جديدا قابلا للسحب، مما يضمن اتصالا آمنا لأكثر من 10 أمتار بين رواد الفضاء والمركبة الفضائية. ويمكن لحبل الأمان أيضا أن يتحمل الإشعاع والجزيئات وفرقا بدرجات الحرارة في الفضاء يقارب 200 درجة مئوية.

-- نظام أكثر ذكاء

بفضل مصباحين خارج الوحدة المعملية "ونتيان"، نفذ رائدا فضاء "شنتشو-14" عمليات خارج المركبة في بيئة أكثر سطوعا من المهام السابقة.

وبالإضافة الى إرشاد رواد الفضاء في ظلام الكون، يوفر نظام الإضاءة في "ونتيان" أيضا لرواد الفضاء ظروف إضاءة مناسبة في الداخل.

وعلى عكس ما يحدث على الأرض، سيشهد رواد الفضاء حوالي 14 شروقا وغروبا للشمس يوميا في المدار، مما قد يتسبب في حدوث تغييرات في ساعاتهم البيولوجية، مما قد يؤدي إلى اضطرابات النوم والإرهاق وتقليل كفاءة العمل.

ويمكّنهم نظام الإضاءة من التحكم في الأضواء الداخلية من خلال تطبيق على الهاتف الخلوي، حيث يمكن لرواد الفضاء تغيير مستويات الإضاءة أثناء النوم والعمل والتمرين والأوضاع الأخرى لتجنب الشعور بعدم الراحة أثناء الرحلة الفضائية التي تستغرق ستة أشهر.

وأطلقت الصين سفينة الفضاء "شنتشو-14" يوم 5 يونيو الماضي. وأكمل الطاقم مهام مثل ترتيب الشحنات، واختبار المعدات، وإجراء تجارب علمية في محطة الفضاء الصينية التي ما زالت في طور الإنشاء. 

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق