غوتيريش يدين الهجوم الانتحاري الدامي عند السفارة الروسية في كابول

   أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم الاثنين (5 سبتمبر) بشدة الهجوم الانتحاري الدامي الذي وقع عند السفارة الروسية في العاصمة الأفغانية كابول، وأسفر عن مقتل اثنين من موظفي السفارة.

  وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم غوتيريش، في بيان، إن "الأمين العام يدين بشدة الهجوم الذي وقع اليوم في كابول بالقرب مباشرة من سفارة الاتحاد الروسي. والأمين العام يقدم تعازيه لأسر المتوفين ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

  وذكر البيان أن كبير مسؤولي الأمم المتحدة "يكرر التأكيد على أن الهجمات ضد المدنيين والأهداف المدنية، بما في ذلك البعثات الدبلوماسية، ممنوعة منعا باتا بموجب القانون الإنساني الدولي".

  وأشارت وزارة الخارجية الروسية إلى أن اثنين من موظفي السفارة الروسية في كابول قتلا عندما فجر مسلح مجهول عبوة ناسفة قرب البعثة الدبلوماسية يوم الاثنين.

  وقالت الوزارة في بيان إن الانفجار وقع عند الساعة 10:50 صباحا بالتوقيت المحلي (0620 بتوقيت غرينتش) بالقرب مباشرة من مدخل القسم القنصلي بالسفارة الروسية.

  وأضافت أن هناك أيضا ضحايا بين المواطنين الأفغان، وأن السفارة على تواصل وثيق مع أجهزة الأمن الأفغانية التي تحقق في الأمر. 

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق