مقالة خاصة: الشركات الصينية الكبيرة تحقق زخما وسط التحديات

حققت الشركات الصينية الكبيرة نموًا ملحوظًا مع ارتفاع الإيرادات والأرباح في عام 2021 وسط بيئة دولية متزايدة التعقيد تتفاقم بسبب جائحة كوفيد-19.

وأظهرت قائمة 500 شركة صينية كبرى لعام 2022، التي كشف النقاب عنها بشكل مشترك من قبل اتحاد الشركات الصينية وجمعية مديري الشركات الصينية مؤخراً، المرونة القوية للشركات الصينية في عام 2021.

فقد حققت الـ500 شركة الكبرى إيرادات مجمعة بلغت 102.48 تريليون يوان (14.83 تريليون دولار أمريكي) في عام 2021، بزيادة 14.08 في المائة عن العام الأسبق. وتجاوزت الإيرادات حاجز الـ100 تريليون يوان لأول مرة.

وبلغ إجمالي صافي أرباح الشركات 4.46 تريليون يوان في العام الماضي، بزيادة 9.63 في المائة عن العام الأسبق. وتسارع النمو من ارتفاع بنسبة 4.59 في المائة سُجل في عام 2020.

وزادت الإيرادات والأرباح بأكثر من الضعف مقارنة بالرقمين المقابلين في عام 2012.

واحتلت شركة شبكة الكهرباء الوطنية الصينية المرتبة الأولى في القائمة، حيث بلغت إيراداتها التشغيلية 2.97 تريليون يوان في عام 2021، تلتها الشركة الوطنية الصينية للنفط والشركة الصينية للبتروكيماويات.

وكان البحث والتطوير على رأس جدول أعمال الشركات، التي بلغت استثماراتها في مجال البحث والتطوير 1.45 تريليون يوان في العام الماضي، بزيادة 10.78 في المائة على أساس سنوي. وبلغت نسبة كثافة البحث والتطوير 1.81 في المائة، بزيادة 0.04 نقطة مئوية عن العام الأسبق.

وفي الوقت نفسه، استمر معيار الدخول لقائمة الـ500 شركة الكبرى من حيث الإيرادات التشغيلية في الارتفاع ايصل إلى 44.63 مليار يوان هذا العام، بزيادة 5.39 مليار يوان.

وتجاوزت الإيرادات التشغيلية لـ244 شركة من الـ500 شركة الكبرى 100 مليار يوان، بزيادة 22 شركة عن الترتيب السابق. وازداد عدد الشركات التي تزيد إيراداتها التشغيلية عن تريليون يوان إلى 12 شركة.

وفي العقد الماضي، تحسن هيكل الـ500 شركة الكبرى، نتيجة لازدياد عدد مؤسسات التصنيع وتقلص عدد الشركات في الصناعات التقليدية مثل الكيماويات والمعادن والبناء. كما توسع عدد الشركات في الصناعات الناشئة.

وتوجد 256 شركة تصنيع في القائمة الأخيرة، بزيادة سبع شركات عن القائمة للعام الماضي. وهناك سبع شركات مصنّعة لمعدات الرياح والطاقة الشمسية، وسبع شركات لخدمات الإنترنت، وثلاث شركات لبطاريات تخزين الطاقة، وشركة ثقافية وترفيهية، وشركة واحدة للخدمات التعليمية.

ويتجلى نمو الـ 500 شركة الكبرى في حضورها الدولي المتزايد. ففي قائمة "غلوبال فورتشن 500" لهذا العام، واصلت الصين حصد أكثر الشركات في القائمة من أي دولة أخرى.

وقال تشو هونغ رن، نائب الرئيس التنفيذي لاتحاد الشركات الصينية، إن إجمالي الإيرادات التشغيلية للـ 500 شركة الكبرى في الصين قد قفز، مع تحسن ملحوظ في أداء عمالقة التصنيع، فضلاً عن زيادة القدرة على الابتكار والوجود الدولي.

من جانبه؛ قال هاو يوي فنغ، مدير قسم البحوث في اتحاد الشركات الصينية، إنه ونظرًا لأن الصين تفتخر بسوق كبير للغاية، ونظام صناعي كامل، واستقرار قوي في السياسة، وبيئة أعمال محسنة، ومساحة ضخمة للارتقاء الصناعي، فإن الأساسيات الاقتصادية طويلة الأجل للبلاد لم تتغير.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق