شي يلتقي الرئيس البيلاروسي لوكاشينكو

التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ بعد ظهر يوم الخميس بالرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في مجمع فورملار ماجمواسي في سمرقند.

وقرر الرئيسان الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى شراكة استراتيجية شاملة في جميع الأحوال.

وأكد الرئيس شي إنه منذ أقامت الصين وبيلاروس العلاقات الدبلوماسية قبل 30 عاما، تم تعزيز العلاقات بين البلدين والارتقاء بها باستمرار مع إحراز تقدم قوي على صعيد التعاون الشامل.

وقال الرئيس شي إن الارتقاء بالعلاقات بين الصين وبيلاروس إلى شراكة استراتيجية شاملة في جميع الأحوال يعد قفزة تاريخية في العلاقات الثنائية.

وأضاف أن الصين مستعدة للعمل مع بيلاروس من أجل توسيع الدعم السياسي المتبادل، وإطلاق العنان لإمكانات التعاون في مختلف المجالات، وإحراز تقدم أكبر في العلاقات بين الصين وبيلاروس، وتقديم المزيد من المنافع للشعبين.

وأكد الرئيس شي أن الصين تثني بقوة على الدعم القوي الذي قدمته بيلاروس للصين دائما في القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية للصين، مضيفا أن الصين تدعم بقوة بيلاروس في اتخاذ مسار التنمية المناسب لظروفها الوطنية وترفض تدخل القوى الخارجية في الشؤون الداخلية لها تحت أي ذريعة.

وأكد الرئيس شي استعداد الصين للعمل مع بيلاروس لتعزيز تنفيذ مبادرة التنمية العالمية ومبادرة الأمن العالمي، والحفاظ على العدالة والإنصاف الدوليين.

وقال إن الصين ستحافظ على التبادلات الوثيقة مع بيلاروس، وتنفذ التعاون المتبادل النفع والمربح للجانبين في الاستثمار والاقتصاد والتجارة والمجالات الأخرى، وتطور مجمعا صناعيا مشتركا أخضر وذكيا وصديقا للبيئة ومتقدم رقميا.

وأوضح أن الجانبين بحاجة إلى مواصلة الجهد لإنجاح عام التعاون المحلي بين الصين وبيلاروس وإجراء التدريب المشترك للمواهب الجامعية، مشيرا إلى أن الصين ستواصل تقديم الدعم والمساعدة لبيلاروس في استجابتها لجائحة كوفيد-19.

ومن جانبه، قال لوكاشينكو إن الصين شريك موثوق به للغاية بالنسبة للعديد من البلدان بما في ذلك بيلاروس وإن الارتقاء بالعلاقات البيلاروسية-الصينية إلى شراكة استراتيجية شاملة في جميع الأحوال يتماشى تماما مع النمو القوي والاحتياجات المحتملة للعلاقات الثنائية.

وأكد التزام بيلاروس بثبات بتعميق العلاقات مع الصين. وقال إن بيلاروس تدعم بقوة تنمية الصين ونمو قوتها، وإعادة التوحيد الوطني للصين، وموقف الصين بشأن القضايا الجوهرية مثل القضايا المتعلقة بتايوان.

وأضاف أن بلاده ستقف دائما مع الصين كتفا بكتف وستكون صديقها الأكثر موثوقية، مبديا استعداد الجانب البيلاروسي لتعلم المزيد من تجربة الصين التنموية الناجحة، وتعزيز التعاون العملي الثنائي في مختلف المجالات.

وقال إن بيلاروس تؤيد سلسلة المبادرات المهمة التي طرحتها الصين، وتأمل في التعاون الوثيق مع الصين في الأطر متعددة الأطراف مثل منظمة شانغهاي للتعاون، متمنيا النجاح الكامل للمؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني.

وعقب الاجتماع، أصدر الجانبان البيان المشترك بشأن إقامة شراكة استراتيجية شاملة في جميع الأحوال بين جمهورية الصين الشعبية وجمهورية بيلاروس ووقعا عدة وثائق تعاونية في مجالات مثل العلوم والتكنولوجيا والقضاء والزراعة والتجارة الإلكترونية.

حضر الاجتماع دينغ شيويه شيانغ ويانغ جيه تشي ووانغ يي وخه لي فنغ ومسؤولون آخرون. 

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق