وزير الخارجية الصيني يجتمع مع نظيره النيكاراغوي على هامش دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة

التقى عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي هنا اليوم (الاثنين) مع وزير خارجية نيكاراغوا دينيس مونكادا، حيث اتفق الجانبان خلال اللقاء على اغتنام الفرصة التي تتيحها الذكرى السنوية الأولى لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، والارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى جديد.

وقال وانغ خلال لقائه مع نظيره النيكاراغوي على هامش الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، إن الرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس نيكاراغوا دانيال أورتيغا قد رسما خطة للعلاقات الثنائية منذ أن استأنف الجانبان العلاقات الدبلوماسية في ديسمبر من العام الماضي، تلك الخطة التي أفضت إلى تطور سريع في العلاقات الثنائية حيث تم تحقيق حصاد مبكر مثمر.

وقال وانغ إن الحقيقة المثبتة هي أن إعادة العلاقات الدبلوماسية تتفق تماما مع المصالح الجوهرية للبلدين والشعبين .

وأوضح وانغ أن الصين ملتزمة بشدة بتطوير العلاقات مع نيكاراغوا ودعم جهود نيكاراغوا في الدفاع عن سيادتها واستقلالها وكرامتها الوطنية. وفي إشارته إلى أن اختيار نيكاراغوا المستقل لمسار التنمية الملائم لها يحظى بالدعم الكامل من الصين، قال وانغ إن الصين ستواصل دعم العدالة في القضايا المتعلقة بنيكاراغوا.

وأضاف وانغ أن الصين تقدر دعم نيكاراغوا الثابت لمبدأ صين واحدة، معربا عن إيمانه بأن نيكاراغوا ستواصل دعم موقف الصين العادل بشأن القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية الصينية.

وأكد وانغ لمونكادا أن الجانب الصيني يرغب في تعزيز التعاون مع نيكاراغوا فيما يتعلق بالبناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق والتضافر بين استراتيجيات التنمية الخاصة بالبلدين. وأضاف أنه يأمل أن تُترجم الثقة السياسية المتبادلة بين البلدين إلى قوة دفع للتعاون الشامل.

وفي معرض إشارته إلى أن الجانبين وقعا على ترتيب "الحصاد المبكر" بموجب اتفاقية تجارة حرة ثنائية، أعرب وانغ عن أمله في التوصل إلى توافق في أقرب وقت ممكن بشأن اتفاقية تجارة حرة شاملة، التي بدأت عملية التفاوض بشأنها بالفعل.

وأضاف وانغ أن الصين ستواصل تقديم الدعم لنيكاراغوا في مكافحة جائحة كوفيد-19.

كما قال وانغ إن الحزب الشيوعي الصيني سيعقد مؤتمره الوطني العشرين الشهر المقبل، مضيفا أن الحزب الشيوعي الصيني وجبهة تحرير ساندينيستا الوطنية الحاكمة في نيكاراغوا لديهما أفكار متشابهة بشأن الحُكم، ويتطلع الحزب الشيوعي الصيني إلى تعزيز تبادل الخبرات في حوكمة الدولة بين الحزبين.

من جانبه، قال مونكادا إن نيكاراغوا تعتز بصداقتها الأخوية مع الصين، وستواصل الالتزام بمبدأ صين واحدة، وستدعم الصين بقوة في دفاعها عن استقلالها وسيادتها ووحدة وسلامة أراضيها. وتتمنى نيكاراغوا للمؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني النجاح الكامل.

وأضاف مونكادا أن نيكاراغوا سعيدة بالتوقيع على ترتيب "الحصاد المبكر" بموجب اتفاقية التجارة الحرة الثنائية، وتتطلع إلى المضي في تعزيز تبادل الخبرات حول حوكمة الدولة بين الحزبين والبلدين، مؤكدا استعداد نيكاراغوا لتعميق التعاون في مختلف المجالات وتطوير علاقات ثنائية سليمة مع الصين.

كما شدد مونكادا على الأهمية القصوى لمبادرة التنمية العالمية ومبادرة الأمن العالمي اللتين طرحهما الرئيس شي، مضيفا أن نيكاراغوا تدعم المبادرتين بشكل كامل ومستعدة للمشاركة فيهما، فضلا عن استعدادها لممارسة التعددية والمساهمة في تحقيق السلام والأمن والتنمية في العالم.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق