الرئيس الإيراني يعتبر العقوبات والإرهاب والحرب تداعيات للأحادية

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يوم الاثنين إن العقوبات والإرهاب والحرب وإراقة الدماء هي تداعيات للأحادية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

صرح رئيسى بذلك للصحفيين فور وصوله إلى مطار في نيويورك للمشاركة في أعمال الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وشدد على أن الأمم المتحدة لا ينبغي أن تكون منظمة للقوى الكبرى فقط بل منظمة لجميع الدول، مضيفا أنه سيستغل الفرصة في الجلسة لتسليط الضوء على مواقف إيران ووجهات نظرها.

وقال إن إحدى القضايا العالمية التي يمكن مناقشتها في الاجتماع هي استخدام بعض الدول القوية للعقوبات للضغط على دول أخرى، مما ينتج عنه صراع بين السلام والأمن.

وأضاف الرئيس الإيراني أن الإرهاب والحرب وإراقة الدماء هي مشاكل رئيسية أخرى يجب معالجتها بالحكمة الجماعية.

وفي حديثه للصحفيين في وقت سابق قبل مغادرته طهران، استبعد رئيسي إمكانية عقد أي اجتماع أو مفاوضات مع المسؤولين الأمريكيين خلال زيارته لنيويورك.

ونقل موقع الرئاسة الإيرانية عنه قوله "لم يتم التخطيط لعقد مفاوضات أو اجتماعات مع الأمريكيين في هذه الرحلة، ليس لدينا خطة لمقابلتهم".

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق