وزيرا خارجية الصين والأرجنتين يلتقيان على هامش الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة

التقى عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي يوم الثلاثاء (٢٠ سبتمبر) مع وزير الخارجية الأرجنتيني سانتياغو كافييرو على هامش الدورة الـ77 الجارية للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ومشيرا إلى أن هذا العام يوافق الذكرى الـ50 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين والأرجنتين، ذكر وانغ أن البناء على الماضي مهم للغاية حتى تحقق العلاقات الصينية-الأرجنتينية المزيد من التقدم.

وأضاف أنه في إطار التوجيه الاستراتيجي للرئيس الصيني شي جين بينغ والرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز، دعم الجانبان التنمية المتواصلة والمتعمقة للعلاقات الصينية-الأرجنتينية.

وتابع وانغ قائلا إن الجانبين أقاما أنشطة رائعة بمناسبة الاحتفال بعام الصداقة والتعاون الصيني-الأرجنتيني، وعجَّلا البناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق، وحققا نتائج مثمرة في التعاون العملي في مختلف المجالات.

وأشار أيضا إلى أن الصين تعتزم العمل مع الأرجنتين على تطبيق التوافق الهام الذي توصل إليه رئيسا البلدين، واستغلال فرصة الذكرى الـ50 لإقامة العلاقات الدبلوماسية لتعميق التعاون الاستراتيجي ودفع الشراكة الاستراتيجية الشاملة الصينية-الأرجنتينية إلى مستوى جديد.

وأوضح وانغ أن الصين والأرجنتين، بصفتهما من الأسواق الناشئة الهامة، تتقاسمان رؤى ومساع ومصالح مشتركة، وتتحملان مسؤوليات مشتركة. وأكد أن الصين تقدر الالتزام الأرجنتيني بمبدأ صين واحدة، وتدعم الأرجنتين في حماية سيادتها الوطنية ووحدة وسلامة أراضيها، مضيفا أن الصين ترحب بانضمام الأرجنتين لعائلة بريكس، ومستعدة لتعزيز الاتصال والتنسيق بين الجانبين في الشؤون الدولية والإقليمية.

ومن جانبه، قال كافييرو إن الأرجنتين والصين لطالما احترمتا بعضهما البعض وتعاونتا منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية قبل 50 عاما مضت.

وتوجه بالشكر للصين على دعمها القوي لبلاده، مضيفا أن الأرجنتين تلتزم بقوة بسياسة صين واحدة، وترحب بالاستثمار الصيني. وتابع قائلا إن بلاده على أهبة الاستعداد لدفع التعاون في إطار الحزام والطريق، وزيادة التعاون الثنائي في الاقتصاد والتجارة والتعدين والغاز الصخري والغاز الطبيعي لاستهلال 50 عاما قادمة من العلاقات الثنائية الأكثر إثمارا.

وأشار كافييرو إلى أن الأرجنتين والصين تتمسكان بالتعددية، ولا تحكمان على شؤون الدول الأخرى على الإطلاق، مضيفا أن بلاده تقدِّر بشدة قيادة الصين وانفتاحها، وتتطلع إلى الانضمام إلى آلية بريكس في أقرب وقت من أجل تعاون جنوبي-جنوبي أقوى.

وقال وانغ إن التعاون الاستراتيجي الصيني-الأرجنتيني يتوافق مع اتجاه العصر، مضيفا أن الصين تدعم الأرجنتين في لعب دور أكبر في الشؤون الدولية والإقليمية، وتقدِّر التزامها بمسؤولياتها بصفتها دولة تتولى الرئاسة الدورية لمجموعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (سيلاك).

وأضاف أن الصين مستعدة للعمل مع الأرجنتين لاستكمال تحقيق نتائج منتدى الصين-سيلاك، من أجل عودة التعاون بين الصين وأمريكا اللاتينية بنفع أكبر على الشعب الصيني وشعوب أمريكا اللاتينية.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق