انخفاض قراءة المؤشر الرئيسي لتلوث الهواء في بكين بنسبة 20% في الفترة من يناير إلى أغسطس

أظهرت بيانات رسمية يوم الاثنين (26 سبتمبر) أن بكين شهدت تراجع قراءة مؤشرها الرئيسي لتلوث الهواء بنسبة 20 في المائة على أساس سنوي في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2022.

وقالت مديرية البيئة والإيكولوجيا لبلدية بكين إن متوسط تركيز الجسيمات الدقيقة الملوثة للهواء (بي أم 2.5) في المدينة بلغ 28 ميكروجرامًا لكل متر مكعب في الفترة من يناير إلى أغسطس. وكانت القراءة في أغسطس 19 ميكروجرامًا للمتر المكعب، وهي أدنى قراءة لشهر واحد هذا العام.

وقراءات (بي أم 2.5) هي مقياس لمراقبة الجسيمات العالقة في الجو بقطر 2.5 ميكرون أو أقل.

واتخذت السلطات المحلية في المدينة سلسلة من الإجراءات لمعالجة تلوث الهواء هذا العام، بما في ذلك تعزيز التفتيش على مصادر التلوث.

وأضافت المديرية أنه من يناير إلى أغسطس، انخفض متوسط تركيزات (بي أم 10) وثاني أكسيد النيتروجين بنسبة 14.5 في المائة و16 في المائة على أساس سنوي على التوالي.

حققت بكين اختراقا في السيطرة على تلوث الهواء العام الماضي. حيث بلغ متوسط تركيز (بي أم 2.5) في المدينة 33 ميكروجرامًا لكل متر مكعب في عام 2021، وهو أدنى مستوى منذ بدء التسجيلات في عام 2013.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق