شي جين بينغ يؤكد في مقدمته لـ"مكتبة النهوض" على ضرورة استخلاص الدروس من التاريخ بغية التفكير في الماضي والتطلع إلى المستقبل والمضي قدما بحزم على طريق النهضة العظيمة للأمة الصينية

 كتب شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، والرئيس الصيني، ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، مؤخرا مقدمة لـ"مكتبة النهوض" تحت عنوان "المضي قدما بحزم على طريق النهضة".

وأشار شي جين بينغ إلى أن تأليف كتب التاريخ لصياغة القواعد والأعراف وحفظ السجلات التاريخية لتنوير الحكمة وتثقيف الناس بالآداب، تقليد الأمة الصينية الممتد لآلاف السنين. إن تأليف "مكتبة النهوض" هو مشروع ثقافي مهم وافقت على تنفيذه اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني. وفي الوقت الذي قاد فيه الحزب الشيوعي الصيني أبناء الشعب الصيني لبدء مسيرة جديدة لبناء دولة اشتراكية حديثة على نحو شامل، يتحلى نشر هذه المكتبة بأهمية بالغة لنا في ترسيخ الثقة الذاتية بالتاريخ ومواكبة تيار العصر والتمسك بحسن ارتياد طريق الصين ودفع النهضة العظيمة للأمة الصينية قدما بالتحديث ذي الأسلوب الصيني.

وأكد شي جين بينغ على أن الأمة الصينية أمة عظيمة في العالم، وقد قدمت إسهامات لا تمحى في تقدّم الحضارة البشرية. ومنذ العصر الحديث، عانت الأمة الصينية من محن غير مسبوقة. منذ ذلك الزمن، أضحى تحقيق النهضة العظيمة للأمة الصينية أعظم حلم للشعب الصيني والأمة الصينية. وكان عدد لا يحصى من أصحاب المثل السامية المتمسكين بالمثل العليا بثبات، يقومون بالاستكشافات الشاملة ويهبون للمقاومة ويسعون وينادون لذلك. بعد تأسيس الحزب الشيوعي الصيني، اتحد حزبنا مع أبناء الشعب وقادهم في خوض النضالات الشاقة والدؤوبة لتجاوز المصاعب والمشقات، وتمسك بمكانة الماركسية كمرشد، ونجح في إيجاد الطريق الصائب لتحقيق النهضة العظيمة للأمة الصينية، ومن خلال الجهود الدؤوبة في مختلف المراحل التاريخية من قضايا الثورة والبناء والإصلاح في الصين، قد استقبلت الأمة الصينية طفرة عظيمة حيث نهضت من سُباتها ثم أثرت وبدأت تقوى، مما سجل أروع فصل تاريخي في مسيرة تطور الأمة الصينية، وتحلت النهضة العظيمة للأمة الصينية بآفاق مشرقة غير مسبوقة. وقد أثبت التاريخ وسيبرهن باستمرار على أن الشعب الصيني يتحلى بقدرة على إمساك مصير تنمية بلاده وتقدمها في أيديه بقوة دائما، وما دام يتمسك بالاسترشاد بالنظرية العلمية والطريق الصائب تحت القيادة القوية للحزب الشيوعي الصيني لحشد قوى جبارة لمئات الملايين من أبناء الشعب الصيني في التضامن والكفاح.

وأشار شي جين بينغ إلى أنه في المسيرة التاريخية لتحقيق النهضة العظيمة، سعت أجيال من عناصر الأمة الصينية المتقدمة وأبنائها وبناتها الممتازين في سبيل الاستكشاف والكفاح والتضحية والإبداع، وتركوا وراءهم عددا كبيرا من الوثائق الثمينة ذات القيمة التاريخية الهامة والمغزى العصري. ويهدف تأليف المجموعة الضخمة من الكتب التاريخية "مكتبة النهوض" إلى سرد وتسجيل استكشاف السلف وإلهام كفاح الخلف من خلال اختيار وتأليف الوثائق الخاصة بالأفكار المهمة منذ العصر الحديث. وفي الوقت الحاضر، تتسارع وتيرة التغيرات الكبيرة التي لم يشهدها العالم منذ قرن من الزمان، ودخلت النهضة العظيمة للأمة الصينية إلى مرحلة حاسمة، فنحن في حاجة أكثر إلحاحا إلى استخلاص الدروس من التاريخ بغية التفكير في الماضي والتطلع إلى المستقبل. وعلى أساس إجادة دراسة تاريخ الحزب الشيوعي الصيني، يجب علينا إجادة دراسة تاريخ الصين الحديث وتاريخ الصين، لمعرفة من أين أتينا وإلى أين نذهب، وفهم ما هي رسالة الشيوعيين الصينيين، وماذا فعلوه في الماضي وماذا سيفعلونه في المستقبل، وفهم سر نجاحنا في الماضي وكيفية مواصلة تحقيق نجاحنا في المستقبل. ومن الضروري ترسيخ الثقة الذاتية بالثقافة وتعزيز الوعي الثقافي وتوريث الثقافة الثورية وتطوير الثقافة الاشتراكية المتقدمة ودعم التحول الإبداعي والتطوير المبتكر للثقافة التقليدية الصينية الممتازة، بغية بناء دار روحية مشتركة للأمة الصينية. ويتوجب علينا استخلاص جوهر التاريخ ودفع الابتكار النظري وتحسن تنشيط المجال الأكاديمي الصيني وتطوير النظريات الصينية ونشر الأفكار الصينية، ومواصلة دفع صيننة الماركسية وتكييفها مع العصر. ويتعين علينا التمسك بالمثل العليا والعقيدة السياسية وحشد القوة المعنوية، والتمسك بالاشتراكية ذات الخصائص الصينية وتطويرها في العصر الجديد على نحو أفضل، والمساهمة بحكمة وقوة أبناء جيلنا في تحقيق حلم الصين المتمثل في إحياء النهضة العظيمة للأمة الصينية في سبيل إنجاز المآثر والشرف الخاصة بجيلنا.

واتخذت "مكتبة النهوض" النهضة العظيمة للأمة الصينية كموضوع رئيسي وتاريخ الفكر كخط أساسي، وتم اختيار بعناية الوثائق المهمة المتعلقة بالنهضة العظيمة للأمة الصينية منذ حرب الأفيون في عام 1840. وضمت من منظور شامل آثار الأقدام التاريخية لكفاح أبناء وبنات الأمة الصينية الممتازين، الذين يمثلهم الشيوعيون الصينيون، بجهود دؤوبة وبعزيمة لا تنثني من أجل تحقيق رخاء الدولة ونهضة الأمة وسعادة الشعب، وأبرزت ثمار الإنجازات الأيديولوجية التي تؤثر على مسيرة التنمية الصينية وتقود تقدم العصر وتدفع نهضة الأمة، واكتشفت بعمق المنطق التاريخي والينبوع الفكري والأصل الثقافي لتحقيق النهضة العظيمة للأمة الصينية. وتضم "مكتبة النهوض" خمسة مجلدات في مجملها، وستُنشر أول ثلاثة مجلدات منها قريبا.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق