خبراء يثنون على الاهتمام الكبير بحماية التراث الثقافي الكونفوشيوسي في الصين

تولي الحكومة المركزية في الصين وحكومات المقاطعات المحلية اهتماما كبيرا لحماية التراث الثقافي الكونفوشيوسي في جميع أنحاء البلاد، وفقا لما صرح به علماء وخبراء في ندوة حول حماية الآثار الثقافية.

وعُقدت الندوة في إطار فعاليات منتدى نيشان للحضارات العالمية الذي افُتتح يوم الثلاثاء (27 سبتمبر) في مدينة تشيويفو، مسقط رأس كونفوشيوس في مقاطعة شاندونغ شرقي الصين.

وقال شين يانغ، نائب مدير معهد أبحاث الهندسة المعمارية التابع لجامعة جنوب شرق الصين، إنه حتى الآن تم فتح ما يقرب 70 بالمئة من التراث الكونفوشيوسي أمام الجمهور للإطلاع عليه.

وأضاف شين أن هناك أكثر من 1000 تراث ثقافي كونفوشيوسي في الصين، بما في ذلك 327 معبدا و 144 أكاديمية.

وكان كونفوشيوس (551-479 قبل الميلاد)، معلما ومفكرا، أثر على أجيال لا حصر لها في المجتمع الصيني.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق