باحثون صينيون يكتشفون العوامل المؤثرة على دورة الكربون والنيتروجين في هضبة تشينغهاي-التبت

اكتشف باحثون صينيون العوامل الرئيسية التي تؤثر على دورة الكربون والنيتروجين في هضبة تشينغهاي-التبت، وفقا لمقال بحثي نشر مؤخرا في مجلة "Nature Reviews Earth and Environment".

وقال باحثون من الأكاديمية الصينية للعلوم وجامعة هوهاي الصينية وجامعة هونان للمعلمين، إنه يمكن للإدارة المستدامة للأراضي العشبية، والهندسة البيئية، وتطوير التكنولوجيا الخضراء أن تحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتساعد في الحفاظ على وظيفة الهضبة كبالوعة للكربون.

وذكر المقال البحثي أن النظام البيئي لهضبة تشينغهاي-التبت له وظائف إيكولوجية مهمة، مثل الحفاظ على التربة والمياه، وحماية التنوع البيولوجي العالمي، وتنظيم المناخ الإقليمي، وامتصاص الكربون.

وتؤدي جهود الاستعادة في هضبة تشينغهاي-التبت إلى زيادات إقليمية في مخزونات الكربون والنيتروجين في التربة.

واعتبر الباحثون أن عوامل مثل حدود درجة الحرارة لنمو النباتات، وحدود النيتروجين للنظم الإيكولوجية، وحدود الكربون للكائنات الحية الدقيقة في التربة، وحدود مياه التربة للنظم الإيكولوجية القاحلة وشبه القاحلة، لها تأثير مهم على الدورات البيوجيوكيميائية الإقليمية.

وتوقع الباحثون أن تستمر هضبة تشينغهاي-التبت في العمل كبالوعة كربون صافية، ومن المتوقع أن تظل مخزونات النيتروجين مستقرة نسبيا هناك.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق