الرئيس الصيني يلتقي برئيس الوزراء الجزائري

التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ برئيس الوزراء الجزائري أيمن بن عبد الرحمان يوم الجمعة.

وشدد الرئيس شي على أن الصين والجزائر يتمتعان بصداقة تقليدية، وأن التعاون العملي بينهما أحرز نتائج مثمرة، قائلا إن الصين تدعم بشدة الجزائر في الحفاظ على سيادتها الوطنية واستقلالها وسلامة أراضيها، كما تدعمها في اتباع مسار التنمية الذي يتناسب مع ظروفها الوطنية، وتعارض التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للجزائر.

كما أعرب عن شكره الخالص للجانب الجزائري لدعمه المطلق للقضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية للصين، مشيرا إلى أن الصين مستعدة لبذل جهود مشتركة مع الجزائر لمواصلة الصداقة التقليدية ودفع الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين والجزائر نحو تقدم جديد.

ولفت أيضا إلى أن للتعاون العملي بين الصين والجزائر أساس متين وإمكانات كبيرة، مضيفا أن الصين مستعدة لتعميق التعاون مع الجزائر في مجالات تشمل البنية التحتية والطاقة والتعدين والفضاء في إطار تعاون الحزام والطريق، كما ستُشجع المزيد من الشركات الصينية للمشاركة في بناء مشاريع كبرى في الجزائر.

وأشار الرئيس شي إلى أن الجزائر التزمت منذ فترة طويلة بالاستقلال ولعبت دورا هاما في حماية الحقوق والمصالح المشروعة للدول النامية، مؤكدا على أن الصين مستعدة لتعزيز التضامن والتعاون مع الجزائر لممارسة التعددية الحقيقية بشكل مشترك.

وفي الوقت نفسه، هنأ الجزائر على توليها الرئاسة الدورية لجامعة الدول العربية، لافتا إلى أن الصين مستعدة للعمل مع الجزائر لخلق آفاق جديدة في العلاقات الصينية العربية، وتعزيز التعاون في إطار منتدى التعاون الصيني-الأفريقي.

ومن جانبه، قال أيمن بن عبد الرحمان إن الرئيس شي يحظى بدعم كبير من الشعب الصيني، حيث قاد الصين نحو مسار ناجح للتنمية مع تحقيق إنجازات مرموقة. كما شكر رئيس الوزراء أيضا الصين على دعمها القيم طويل المدى لبلاده، بما في ذلك إمدادات اللقاحات المضادة لكوفيد-19 وإنتاجها في البلاد.

وأفاد بأن الجزائر والصين يجمعهما توافق في العديد من القضايا الدولية، مؤكدا على أن الجانب الجزائري سيواصل الالتزام بمبدأ صين واحدة، والتمسك بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، والدفاع عن القيم المشتركة للبشرية جمعاء.

وأضاف أن الجانب الجزائري يأمل في مزيد من التعزيز للتعاون مع الجانب الصيني في البنية التحتية ومجالات أخرى، ودفع العلاقات العربية الصينية والأفريقية الصينية نحو تقدم جديد.

وحضر هذا الاجتماع دينغ شيويه شيانغ ووانغ يي وخه لي فنغ وغيرهم. 

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق