تعليق: صين صامدة ومزدهرة هي نعمة للعالم

تعليق: صين صامدة ومزدهرة هي نعمة للعالم

ألقى الرئيس الصيني شي جين بينغ كلمة عشية رأس السنة الجديدة، أعرب فيها عن أطيب التحيات إلى الأصدقاء داخل البلاد وخارجها بمناسبة حلول العام الجديد. واستعرض العديد من الأصوات واللحظات والقصص الصينية التي لا تُنسى في العام الماضي، وأشاد بعدد لا يحصى من الأبطال العاديين الذين عملوا بجد واجتهاد، مشيرا إلى أن العام المنصرم شهد "أحداثًا بارزة".

وخلال العام الماضي، احتفلت البلاد بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، ووضعت الجلسة الكاملة السادسة للجنة المركزية التاسعة عشرة للحزب الشيوعي الصيني القرار التاريخي الثالث للحزب. وأكملت الصين "الهدف المئوي الأول" للكفاح بتحقيق النجاح في بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل في الموعد المحدد، وأطلقت المسيرة الجديدة للهدف المئوي الثاني" للكفاح الذي يتمثل في بناء دولة اشتراكية حديثة على نحو شامل. وفي الوقت نفسه، استجابت الصين بهدوء للتغيرات الكبرى وتأثيرات الوباء التي لم تشهدها منذ قرن من الزمن، وحافظت على مكانة رائدة في التنمية الاقتصادية والوقاية من الجائحة ومكافحتها، وحققت بداية جيدة لـ "الخطة الخمسية الرابعة عشرة للتنمية". .. هذه الإنجازات لم تنفع فقط الشعب الصيني، بل ضخت أيضا طاقة إيجابية في العالم.

وفي العام الماضي، قامت الصين بالتنسيق العلمي بين مكافحة الوباء والتنمية الاقتصادية. وحقق الاقتصاد الصيني إنجازات ملحوظة في العالم، حيث ازداد الناتج المحلي في الأرباع الثلاثة الأولى في العام الماضي ب9.8% بالمقارنة مع نفس الفترة بالعام الأسبق، وتجاوز إجمالي قيمة الصادرات والواردات في ال11 شهرا الأولى من العام الماضي 35 تريليون يوان صيني بزيادة 22% بالمقارنة مع نفس الفترة بالعام الأسبق، الأمر الذي جعل الصين قوة دافعة مستقرة للنمو الاقتصادي العالمي.

وفي عام 2022، على الرغم من أن عالم اليوم ليس سلميا ومستقرا، غير أن الصين واثقة بمعالجة شؤونها بشكل جيد بينما توفر فرصا سانحة لتحقيق السلام والتنمية في العالم، لأن الصين هي "صين صامدة ومزدهرة، تملك شعبا محبوبا ومحترما وتطورا سريعا وقضايا متوارثة ومتواصلة"، وستتقدم مع العالم نحو المستقبل!

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق