باحثون صينيون يطورون تقنية آلية يتم التحكم فيها من خلال الضوء لمنع القلق وفقدان العظام في جسم الإنسان

طرح باحثون صينيون نهجا جديدا لتنظيم إفراز الهرمونات في جسم الإنسان وذلك لمنع القلق وفقدان العظام، وفق ما أظهرت دراسة نشرت يوم الأربعاء في مجلة "نيتشر كوميونيكيشنز".

ويلعب هرمون الباراثيرويد، الذي تفرزه الخلايا الجار درقية في الإنسان، دورا مهما في استقلاب العظام وقد تؤدي زيادته المفرطة إلى زيادة أكثر من اللازم للكالسيوم في الدم، واضطرابات عاطفية، وفقدان العظام.

واستخدم فريق بحثي يقوده يانغ فان من معهد شنتشن للتكنولوجيا المتقدمة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، استخدم تقنية بيولوجية للتحكم في أنشطة الخلية من خلال الضوء، حيث تمكنوا من تثبيط إفراز هرمون الباراثيرويد في كل من مزرعة الخلايا المعملية وفي نماذج من الحيوانات.

ووجد فريق يانغ أن التنظيم الناجم عن الضوء يمكنه تحفيز تغيرات ممكنة في غشاء الخلية واستجابات الكالسيوم داخل الخلايا لتثبيط إفراز هرمون الباراثيرويد.

كما طور الباحثون نظاما آليا يتم التحكم فيه من خلال الضوء يستجيب للكالسيوم، والذي من خلاله يُستخدم قطب الكالسيوم لاستشعار التغيرات في تركيز الكالسيوم خارج الخلايا.

ويمكن للنظام الآلي أن يساعد الخلايا المسؤولة عن إفراز هرمون الباراثيرويد على الاستجابة بشكل آلي للتغيرات في تركيز الكالسيوم خارج الخلايا من أجل تنظيم إفراز الهرمون، وفقا للدراسة.

وتوفر هذه النتائج سبيلا للتدخل الفعال ضد الإفراز غير الطبيعي للباراثيرويد لتخفيف أعراض القلق وفقدان العظام.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق