رئيس مجلس الدولة الصيني يعقد ندوة مع خبراء أجانب في الصين

عقد رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ يوم (الأربعاء) ندوة في بكين مع خبراء أجانب يعملون في الصين.

وقدم لي تهانيه بمناسبة العام القمري الجديد إلى الخبراء الأجانب وأقاربهم، وشكرهم على مساهماتهم في الإصلاح والانفتاح والتحديث في الصين، وإسهاماتهم في تعزيز التبادلات والتعاون مع الدول الأخرى.

وأعرب لي عن أمله في أن يستغل الخبراء الأجانب نقاط قوتهم بالكامل وأن يقدموا المزيد من النصائح والاقتراحات لعمل الحكومة الصينية. وشارك خبراء من دول مثل ألمانيا وسنغافورة بنصائحهم ومقترحاتهم خلال الندوة.

وقال لي إن الاقتصاد الصيني في عام 2022 حقق تقدما في التعامل مع التحديات والتغلب على الصعوبات وسط التأثير المُركَّب لكوفيد-19 وعوامل أخرى. وأشار إلى أن الصين حققت نموا اقتصاديا معقولا خلال العام بأكمله، وأن ذلك النمو كان أعلى من عام 2020.

وأضاف لي أنه تم توفير أكثر من 12 مليون فرصة عمل جديدة في المناطق الحضرية، وهو ما كان أفضل من المتوقع، وارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 2 بالمئة فقط في ظل ارتفاع التضخم العالمي.

وقال إن الاقتصاد الصيني لا يزال يواجه العديد من الصعوبات والتحديات، ولكن يُعتقد أنه مع تنفيذ التدابير المُحسَّنة والمعدلة للوقاية من الجائحة والسيطرة عليها، سوف يتعافى اقتصاد الصين بوتيرة متسارعة.

وقال رئيس مجلس الدولة إنه "بالإضافة إلى ذلك، سننفذ حزمة من السياسات والإجراءات لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد والنمو والتوظيف والأسعار، وسنسعى جاهدين كي تنطلق العمليات الاقتصادية في بداية جيدة العام الجاري".

وأكد لي أن الصين ملتزمة بإعطاء أولوية قصوى للتنمية، والسعي بإصرار إلى الإصلاح الموجه نحو السوق، وحماية حقوق ومصالح المستثمرين الأجانب بشكل أفضل، وتعزيز ثقة الشركات الخاصة، وتعزيز بيئة أعمال دولية موجهة نحو السوق وقائمة على القانون.

وقال إن الصين لا تزال ملتزمة بسياسة الدولة الأساسية المتمثلة في الانفتاح، وستفتح سوقها المحلية بشكل أكبر وستوسع وصول الاستثمار الأجنبي إلى الأسواق.

وأضاف أن "الصين مستعدة للتعلم من التقنيات المتقدمة والخبرة الإدارية، ومواصلة التعاون الدولي المكثف مع الدول الأخرى، والاستجابة للتحديات المشتركة التي تواجه المجتمع الدولي، وحماية السلام والاستقرار والتنمية والازدهار في العالم".

وأشار لي إلى أن الحكومة الصينية ترحب بقدوم المزيد من المواهب الأجنبية إلى الصين والعمل بها، وستواصل تحسين مستوى التيسيرات والخدمات للخبراء الأجانب العاملين في الصين.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق