رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي رئيس الوزراء الفيتنامي

التقى رئيس مجلس الدولة الصيني لي تشيانغ رئيس الوزراء الفيتنامي فام مينه تشينه يوم (السبت) في ناننينغ، حاضرة منطقة قوانغشي ذاتية الحكم لقومية تشوانغ جنوبي الصين، حيث تعهدا بالارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى جديد.

وفي معرض إشارته إلى أن الصين وفيتنام جارتان اشتراكيتان صديقتان وهما تعملان على بناء مجتمع مصير مشترك ذي أهمية استراتيجية، قال لي إنه بتوجيه من زعيمي الحزبين، حافظت العلاقات بين الحزبين والبلدين على زخم سليم للتنمية.

وقال لي إن الصين تعد العلاقات مع فيتنام أولوية في دبلوماسية الجوار، وستعمل مع فيتنام لتنفيذ التوافق المهم الذي توصل إليه زعيما الحزبين، وتعزيز التوجيهات رفيعة المستوى، ودعم كل منهما الآخر، وحماية المصالح الاستراتيجية المشتركة، والارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى جديد.

وأعرب لي عن استعداد الصين لتوسيع التعاون متبادل المنفعة مع فيتنام واستيراد المزيد من المنتجات الفيتنامية عالية الجودة القابلة للتسويق، واستكشاف فتح الموانئ وتحديثها، وتسريع بناء موانئ ذكية لتوفير المزيد من السلاسة للتجارة الثنائية، وتعزيز التعاون بشأن ارتباطية السكك الحديد والمعادن الرئيسية وغيرها من المجالات، من أجل بناء نظام متبادل المنفعة ومستقر وبدون عوائق لسلاسل الصناعة والإمداد.

كما أعرب عن رغبة الصين في توسيع التبادلات والتعاون في مجالات الشباب والتعليم والسياحة الطبية وغيرها، لتعزيز التفاهم والصداقة بين الشعبين.

ودعا لي الجانبين إلى ضرورة أن يظلا ملتزمين بإدارة خلافاتهما من خلال الحوار والتشاور، وأن يعملا يدا بيد للتمسك بالنزاهة والعدالة.

ويوجد فام مينه تشينه في الصين لحضور معرض الصين-الآسيان الـ20.

وفي معرض إشارته إلى أن فيتنام والصين رفيقتان وشقيقتان وأن الشراكة التعاونية الاستراتيجية الشاملة بينهما تعد العلاقة الخارجية الأعلى مستوى والأقدم والأكثر قيمة بالنسبة لفيتنام، قال فام مينه تشينه إن تعميق العلاقات بشكل مستمر بين الحزبين والبلدين كان دائما المطلب الموضوعي والأولوية القصوى والخيار الاستراتيجي بالنسبة لعلاقات فيتنام الخارجية، مضيفا أن تطوير العلاقات الخارجية لفيتنام لن يضر بمصالح أي طرف ثالث.

وأكد تمسك فيتنام بمبدأ صين واحدة ودعمها للتنمية في الصين.

كما أعرب عن استعداد فيتنام لتنفيذ التوافق المهم الذي توصل إليه زعيما الحزبين، ومواصلة تعزيز الثقة السياسية المتبادلة، وتعزيز التضافر بين "ممران ودائرة اقتصادية واحدة" و"مبادرة الحزام والطريق"، وتعميق التعاون في مجالات الزراعة والاقتصاد والتجارة والتمويل والتبادلات الشعبية.

كما أعرب عن رغبته في إدارة الخلافات بشكل مناسب وتعزيز التنسيق والتعاون على نحو متعدد الأطراف للارتقاء بالشراكة التعاونية الاستراتيجية الشاملة بين الرفاق والأشقاء نحو مستوى جديد، مضيفا أن فيتنام ترغب في أن تكون في طليعة تعاون الآسيان والصين وأن تعزز التنمية المطردة والسليمة للعلاقات بين الآسيان والصين.

 

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق