تحسن البيئة الإيكولوجية في الصين في عام 2023 مع إحراز تقدم في جودة الهواء والمياه

سجلت الصين أداء أفضل في الحماية البيئية في 2023، مع التحسن المستمر في جودة الهواء والمياه، وفقا لبيان أصدرته وزارة الإيكولوجيا والبيئة اليوم (الأربعاء).

وذكر البيان الذي نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني، أن متوسط تركيز الجسيمات الدقيقة "بي إم 2.5"، وهو مؤشر رئيسي لتلوث الهواء، في 339 مدينة رصدتها الوزارة، بلغ 30 ميكروجراما لكل متر مكعب في عام 2023، بانخفاض نحو 3 ميكروجرامات لكل متر مكعب عن الهدف السنوي.

وقد شهد هذا الرقم انخفاضا بنسبة 28.6 بالمئة منذ عام 2016، ما يعكس اتجاه التحسن المستمر في جودة الهواء.

وفيما يتعلق بالمياه السطحية، فإن 89.4 في المئة من الأقسام التي خضعت للمراقبة تمتعت بجودة حسنة إلى حد ما، عند أو أعلى من المستوى الثالث في نظام جودة المياه المكون من خمسة مستويات في البلاد، بزيادة 1.5 نقطة مئوية على أساس سنوي.

وكشف البيان أيضا أن نسبة المناطق البحرية الخاضعة للولاية القضائية الصينية التي حققت جودة عالية بلغت 97.9 بالمئة، في زيادة قدرها 0.5 نقطة مئوية على أساس سنوي.

ويوافق اليوم (الأربعاء) يوم البيئة العالمي، وهو يوم للأمم المتحدة لتعزيز الوعي العالمي بأهمية حماية بيئة كوكب الأرض وتشجيع العمل في هذا الصدد.

ويركز الاحتفال بيوم البيئة العالمي العام الجاري على استعادة الأراضي ومكافحة التصحر وتعزيز القدرة على التكيف مع الجفاف.

وقال مسؤول بوزارة الموارد الطبيعية خلال فعالية عقدها مكتب الصين لبرنامج البيئة التابع للأمم المتحدة يوم الاثنين، إن الصين استعادت أكثر من 100 مليون مو (حوالي 6.7 مليون هكتار) من النظم الإيكولوجية التي تشمل الجبال والأنهار والغابات والأراضي الزراعية والبحيرات والمراعي والصحاري. 

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق