رؤساء الصين وقرغيزستان وأوزبكستان يقدمون التهاني بمناسبة التوقيع على اتفاقية حكومية بشأن مشروع خط سكة حديد بين الدول الثلاث

 قدم الرئيس الصيني شي جين بينغ، والرئيس القرغيزي صدير جاباروف، والرئيس الأوزبكي شوكت ميرضيايف، اليوم (الخميس) تهانيهم عبر رابط فيديو بمناسبة توقيع اتفاقية بين حكومات الدول الثلاث في بكين بشأن مشروع خط السكة الحديد بين الصين وقرغيزستان وأوزبكستان.

وأشار شي إلى أن خط السكة الحديد يعد مشروعا استراتيجيا للارتباطية بين الصين وآسيا الوسطى ويمثل مشروعا بارزا في جهود التعاون بين الدول الثلاث في إطار مبادرة الحزام والطريق.

وقال إن توقيع الاتفاقية بين حكومات الدول الثلاث سيوفر أساسا قانونيا قويا لبناء المشروع، ما يمثل تحولا لخط السكة الحديد من رؤية إلى حقيقة، ويظهر للعالم الإصرار القوي من الدول الثلاث على تعزيز التعاون والسعي نحو تحقيق التنمية معا.

وأعرب شي عن استعداد الصين للعمل مع قرغيزستان وأوزبكستان للتجهيز لإطلاق المشروع وبناء هذا الممر الاستراتيجي في أقرب وقت، لإفادة الدول الثلاث وشعوبها ودفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة.

وقال جاباروف إن خط السكة الحديد مشروع رائد للدول الثلاث في البناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق، وبمجرد إنجازه، سيصبح طريقا جديدا للنقل يربط آسيا بأوروبا ودول الخليج، ما يمثل أهمية كبيرة لتعزيز الارتباطية وتدعيم التبادلات الاقتصادية والتجارية بين الدول على طول الطريق وفي المنطقة جمعاء.

وأعرب جاباروف عن أمله في إنجاز مشروع خط السكة الحديد ووضعه قيد التشغيل في أقرب وقت، لتوفير زخم جديد للتنمية المشتركة في المنطقة ورفاه شعوب جميع الدول.

وذكر ميرضيايف أن مراسم توقيع الاتفاقية تحمل أهمية تاريخية وتمثل خطوة مهمة للأمام في بناء الارتباطية الإقليمية.

وتابع قائلا إن خط السكة الحديد سيصبح القناة البرية الأقصر طولا بين الصين ودول آسيا الوسطى، وسيفتح الأسواق الكبيرة في دول جنوب آسيا والشرق الأوسط.

وأوضح ميرضيايف أن ذلك سيساعد على مواصلة زيادة التعاون مع الصين وتعميق العلاقات الودية بين دول المنطقة، وسيخدم المصالح طويلة الأجل لجميع الدول.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق