تقرير المفوضية اللاجئين: حالات النزوح القسري في العالم تصل إلى 120 مليونا

قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في جينف يوم الخميس إن حالات النزوح القسري في العالم وصلت إلى مستوى تاريخي بـ120 مليونا بحلول مايو 2024.

ووفقا لتقرير "الاتجاهات العالمية للنزوح القسري" لعام 2024 الصادر عن المفوضية، فإن هذه الإحصائية تمثل أيضا الزيادة السنوية الـ12 على التوالي.

وبحلول نهاية العام الماضي، تسببت الحرب في غزة في نزوح 1.7 مليون شخص، أي ما يعادل 75 بالمائة من السكان، وكان معظمهم من اللاجئين الفلسطينيين، وفقا لتقديرات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا). وفي الوقت نفسه، ما زالت سوريا تشهد أكبر أزمة نزوح في العالم، مع نزوح 13.8 مليون شخص قسريا داخل البلاد وخارجها.

وبالإضافة إلى ذلك، فإنه حتى نهاية عام 2023، تشرد 10.8 مليون سوداني، بينما نزح ملايين الأشخاص في جمهورية الكونغو الديمقراطية وميانمار داخليا العام الماضي بسبب القتال العنيف.

ومن جهته، أكد المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، على أن وراء هذه الأرقام المتزايدة تكمن مآس إنسانية، ويجب على المجتمع الدولي التحرك بشكل عاجل لمعالجة الأسباب الجذرية للنزوح القسري.

وفي الوقت نفسه، كشف التقرير عن نزوح أكثر من 5 ملايين شخص داخليا، فيما عاد مليون لاجئ إلى ديارهم على الصعيد العالمي في 2023، ما يُشير إلى بعض التقدم نحو حلول أطول أمدا.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق