نائب رئيس مجلس الدولة الصيني: الصين ترحب بمؤسسات لوكسمبورغ المالية

قال دينغ شيويه شيانغ، نائب رئيس مجلس الدولة الصيني الزائر،  يوم الخميس خلال اجتماع مع نائب رئيس وزراء لوكسمبورغ كزافييه بيتيل، إن المؤسسات المالية في لوكسمبورغ مرحب بها للقيام بأعمال تجارية في الصين.

وقال دينغ، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، إن الصين تقدر مكانة لوكسمبورغ كمركز مالي دولي وتثمن مزاياها الجغرافية الفريدة، وتدعم المزيد من الشركات الصينية في اختيار لوكسمبورغ مركزاً للاستثمارات العابرة للحدود.

وقال دينغ إن العلاقات بين الصين ولوكسمبورغ تتطور بشكل جيد، وحث الجانبين على تعزيز صداقتهما التقليدية، وتعميق تعاونهما العملي، وتعزيز الارتقاء المستمر لعلاقاتهما الثنائية إلى مستويات جديدة.

وأشار دينغ إلى استعداد الصين للعمل مع لوكسمبورغ لتعزيز التعاون في القطاعات المميزة كالصلب والشحن الجوي، وتسريع تطوير مجالات جديدة للتعاون في الاقتصاد الأخضر والفضاء الجوي ومجالات التكنولوجيا الفائقة، وتحقيق تعاون مربح للجانبين على مستوى أعلى ونطاق أوسع.

ووصف بيتيل الصين بأنها شريك مهم للوكسمبورغ، قائلا إن البلدين حققا نتائج مثمرة في التعاون في المجالات المالية والتجارية والاقتصادية.

وأضاف أن لوكسمبورغ تقدر تماما التزام الصين الراسخ باتفاقية باريس بشأن تغير المناخ وتنفيذها، وهي على استعداد لتعميق التعاون مع الصين في قطاع السيارات الكهربائية من أجل تعزيز التحول الأخضر ومنخفض الكربون بشكل مشترك.

وأضاف بيتيل أن لوكسمبورغ تتمسك بنهج عملي في التعاون مع الصين وتعارض فرض رسوم جمركية إضافية والحروب التجارية. وأوضح أنه يتعين على أوروبا والصين الانخراط في حوارات لتضييق فجوة الخلافات بينهما وتحقيق المنفعة المتبادلة والنتائج المربحة للجانبين.

بيان الخصوصية وسياسة ملفات تعريف الارتباط

من خلال الاستمرار في تصفح موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط ، وسياسة الخصوصية المنقحة .يمكنك تغيير إعدادات ملفات تعريف الارتباط من خلال متصفحك .
أوافق