قتيلان في انفجار استهدف موكب عسكري بعدن جنوب اليمن

سقط قتيلان على الأقل وعدد من الجرحى يوم الخميس (4 مارس) في انفجار استهدف موكب قيادات عسكرية في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة جنوبي اليمن.

    وقال العميد أبو بكر جبر، نائب مدير أمن محافظة عدن إن انفجارا ناتجا عن عبوة ناسفة استهدف كلا من العميد محسن الوالي قائد ألوية الدعم والاسناد والعميد نبيل المشوشي أركان حرب ألوية الدعم والاسناد في المدينة.

    وأكد جبر، أن القائدين العسكريين، نجيا من الحادث ولم يتعرضا لأذى.

    وفي السياق ذاته، أوضح مصدر محلي مسؤول إن انفجارا ناتجا عن عبوة ناسفة استهدف موكبا عسكريا أعقبه إطلاق نار في منطقة "الشعب" في مديرية البريقة غربي مدين عدن.

    وأكد أن الانفجار أسفر عن سقوط قتيلين على الأقل وعدد من الجرحى.

    وبحسب المصدر، فان الموكب العسكري كان يضم قائد ألوية الدعم والاسناد العميد محسن الوالي، وأركان حرب هذه القوة العميد نبيل المشوشي، وأنهما نجيا من الحادث.

    وألوية الدعم والاسناد هي قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي (مطالب بالانفصال) وتتخذ من مدينة عدن مقرا لها.

    وتتخذ الحكومة اليمنية من مدينة عدن العاصمة المؤقتة جنوبي البلاد مقرا لها في ظل سيطرة قوات الانتقالي على المدينة منذ أغسطس 2019، واستمرار سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء منذ أواخر 2014.