العثور على عنصرين من الأدوات الخشبية المطلية باللك يعودان إلى 8200 عام في شرقي الصين

حدد علماء آثار في مقاطعة تشجيانغ بشرقي الصين مؤخرا عنصرين من الأدوات الخشبية المطلية باللك يعودان إلى 8200 عام، وهما الأقدم على الإطلاق اللذين يتم العثور عليهما في الصين.

وتم استخراج العنصرين من أطلال جينغتوشان في مدينة يويياو الخاضعة لإدارة مدينة نينغبوه. وتم تحديد أطلال جشينغتوشان على أنها أقدم وأعمق تلة مدفونة في المناطق الساحلية بالصين مع تاريخ يتراوح بين 7800 عام و 8300 عام. وتم إدراج الموقع ضمن أهم 10 اكتشافات أثرية في الصين خلال عام 2020.

كما تم استخراج عدد كبير من القطع الأثرية البديعة منذ بدء التنقيب في الموقع في سبتمبر عام 2019. وخلال النصف الأول من عام 2020، تم استخراج الأداتين الخشبيتين، وكلتاهما عليها طبقة من طلاء صناعي. وباستخدام أطياف الأشعة تحت الحمراء غير المدمِّرة، ومقياس الطيف الكتلي بالتحلل الحراري، والمقايسة المناعية المرتبطة بالإنزيم، أكد العلماء لاحقا أنهما عنصران خشبيان مطليان باللك.

وأكد اختبار الكربون-14 أن العنصرين يعودان إلى نحو 8200 عام خلت.

وقال سون قوه بينغ، قائد فريق التنقيب الأثري في الموقع، إن الكشف الجديد يمكن أن يمد تاريخ العناصر الخشبية الصينية المطلية باللك إلى حوالي 8300 عام خلت.

وأضاف سون "إن أحد العنصرين الخشبيين المطليين باللك قد يكون بقايا قارب أو جزءا من مكبر صوت آلة موسيقية، بينما يتعين أن الآخر كان يستخدم للنسيج. كلاهما عملي واحتفالي، ويمثل السعي وراء حياة رائعة من قبل البشر القدامى".