محادثة هاتفية بين شي وميركل بشأن العلاقات الثنائية والتعاون التعددي

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الجمعة(10 سبتمبر) في محادثة هاتفية مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن العلاقات الصينية-الألمانية ستواصل تحقيق تقدم ما دام الجانبان يتمسكان بتعزيز وتعميق الثقة المتبادلة، ويتعاملان على قدم المساواة، ويركزان على التعاون.

وأشار شي إلى أنه وميركل حافظا على تبادلات متكررة وفعالة رفيعة المستوى منذ العام الماضي، ما لعب دورا قياديا مهما في تنمية العلاقات الصينية-الألمانية وعلاقات الصين والاتحاد الأوروبي، وأظهر أيضا الثقة المتبادلة رفيعة المستوى بين البلدين.

وقال إنه يقدر بشكل كبير حقيقة التزام ميركل بشكل فعال بتعزيز التعاون العملي والتبادلات الودية بين ألمانيا والصين والاتحاد الأوروبي والصين.

وعلى مدار السنوات الأخيرة، حافظت العلاقات بين الصين وألمانيا بشكل عام على تنمية سلسة، وأظهر التعاون في مختلف المجالات مرونة قوية في خضم جائحة كوفيد-19، ما جلب إحساسا حقيقيا بالوفاء لشعبي البلدين، وفقا لما ذكر.

وأضاف أن البلدين ساعدا على استكمال مفاوضات اتفاقية الاستثمار بين الصين والاتحاد الأوروبي في الموعد المحدد، وعملا معا لدعم التعددية وحماية التجارة الحرة والتصدي بفعالية لتغير المناخ، ما قدم إسهامات إيجابية بشكل مشترك للحفاظ على السلام والاستقرار العالميين.

وقال إن السبب الأساسي للإنجازات العظيمة للعلاقات الصينية-الألمانية يكمن في حقيقة أن البلدين يحترمان بعضهما البعض ويسعيان إلى أرضية مشتركة مع تنحية الخلافات جانبا ويركزان على التعاون المربح للجانبين ويسعيان إلى تكامل مزايا كل منهما.

وأعرب شي عن أمله في أن تشجع ألمانيا الاتحاد الأوروبي على التمسك بالسياسة الصحيحة تجاه الصين، والتعامل مع الخلافات بموضوعية ومعالجتها بعقلانية، من أجل تعزيز التنمية المستدامة والسليمة للعلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي.

وشدد شي على أن الصين تدعو إلى التعايش والتعلم المتبادل فيما بين الحضارات المختلفة، وتعارض التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وتقف على أهبة الاستعداد لبذل جهود بناءة مع المجتمع الدولي، منها ألمانيا، لتحقيق السلام والاستقرار بشكل حقيقي في أفغانستان.