رئيس مجلس الدولة الصيني يشدد على ضمان أمن الحبوب وإمدادات الطاقة

حث رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ اليوم (الثلاثاء) على بذل جهود لضمان أمن الحبوب وإمدادات الطاقة، للحفاظ على استقرار الاقتصاد والأسعار.

أدلى لي، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، بهذه التصريحات خلال جولة تفقدية فى مقاطعة خبي شمالي الصين.

أثناء تفقده حقلا للقمح في بلدة فانغقوان بمدينة قاوبيديان، علم لي أن محصول القمح وفير هذا العام. وشدد على بذل الجهود لضمان حصاد الحبوب في الوقت المناسب وتخزينها في ظروف جيدة.

وقال لي إن الإمدادات الكافية من الحبوب بمثابة دعامة لاستقرار الأسعار، مشيرا إلى أن حصاد القمح الوفير في الصين لا يلبي احتياجاتها المحلية فحسب، بل يسهم أيضا في استقرار سوق الحبوب الدولية.

وخلال مشاهدته المزارعين وهم يبذرون الذرة، قال لي إنه من المهم التأكد من أن البذر يتم في الوقت المناسب وفي أكبر عدد ممكن من الأراضي لضمان حصاد جيد في الخريف، ما يساهم بشكل أكبر في أمن الحبوب بالبلاد.

في شركة للطاقة الحرارية في تشوهتشو، قال لي إنه بما أن الصين الآن في فترة ذروة استهلاك الطاقة، يجب بذل الجهود للاستفادة من القدرة الإنتاجية للفحم لزيادة تعزيز إمدادات الطاقة.

كما تعهد ببذل جهود حثيثة للقضاء على تقنين الطاقة، ودعا إلى اتخاذ خطوات لتسهيل الإنتاج النظيف والفعال للطاقة المولدة من الفحم، وتسريع بناء محطات توليد الطاقة الكهرومائية بالضخ.